أخبار عاجلة

جامعة الإمام تنظم حفل إفطار جماعي لأبناء الجمعية الخيرية لرعاية الإيتام

جامعة الإمام تنظم حفل إفطار جماعي لأبناء الجمعية الخيرية لرعاية الإيتام جامعة الإمام تنظم حفل إفطار جماعي لأبناء الجمعية الخيرية لرعاية الإيتام

    رعى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالنيابة د. فوزان الفوزان حفل الإفطار الجماعي لمجموعة من أبناء الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان) الذي نظمته عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الأحد الماضي في قاعة المناسبات بالمدينة الجامعية.

ووصف د. الفوزان أن ما تقوم به الجامعة من العناية والاهتمام بأبنائنا الأيتام ما هو إلا نهج القيادة الرشيدة في العناية بهذه الفئة الغالية، وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما رحب بالحاضرين من أبناء الجمعية في رحاب الجامعة، وبين إخوانهم وآبائهم من منسوبي الجامعة، مشيراً إلى أن هذا الإفطار الجماعي يأتي انطلاقاً من إحساس الجامعة بدورها تجاه خدمة هذه الفئة العزيزة التي حث ديننا الحنيف على العناية بهم.

من جانبه، بين عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد د. عبدالعزيز العامر أن هذا الإفطار تنظمه الجامعة ثاني مرة بالتعاون مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان)، مؤكداً أن الجامعة تتمتع بعلاقة متميزة مع جمعية (إنسان) من خلال تخصيص مقاعد في الانتظام، وذلك إنفاذاً للأمر السامي الكريم بإعفاء أبناء الجمعية من رسوم الدراسة في الانتساب المطور.

وأوضح د. العامر أن العمادة وانطلاقا من رسالة الجامعة لخدمة الوطن وأبنائه خصوصاً الفئة الغالية علينا من الأيتام أقامت الإفطار الجماعي اليوم بدعم وتوجيه ومبادرة أبويه من مدير الجامعة بالنيابة الدكتور فوزان بن عبدالرحمن الفوزان الذي يوصي بمواصلة مد جسور التعاون بين الجمعية والجامعة، ومشيراً إلى أن الاهتمام بأبناء الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان) يُعد واجباً على الجامعة بشكل عام والعمادة بشكل خاص لتحقيق روح التكافل والتراحم بين فئات المجتمع وقطاعاته.

من جانبه، أشار مدير عام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان) صالح اليوسف، إلى أن مثل هذه المناسبات تساهم في إيجاد الفرح والسرور في قلوب أبنائنا الأيتام وتشعرهم بأن المجتمع معهم، وأضاف: أن هذا ما ننادي له دائماً في برامج الجمعية وفعالياتها من خلال إشراك الأيتام في البرامج والأنشطة والفعاليات حتى يشعروا أن المجتمع معهم، واصفاً ذلك بأنه بمنزلة الدعم المعنوي، فكما تحتاج الجمعية الدعم المادي فكذلك تحتاج إلى الدعم المعنوي.

وشكر اليوسف جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على استضافتها التي ضربت أروع الأمثلة في عملية استقبال أبناء جمعية (إنسان) واحتوائهم مع مجموعة من منسوبي الجامعة يتقدمهم سعادة مدير الجامعة بالنيابة وعدد من وكلاء الجامعة ومسؤوليها.

وفي ختام الحفل سلم مدير الجامعة بالنيابة د. الفوزان الهدايا التذكارية لأبناء جمعية (إنسان) والمقدمة لهم من عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.