أخبار عاجلة

شراكة استراتيجية بين أمانة الشرقية والغرفة التجارية لتقديم حزمة فعاليات مهرجان الصيف والعيد

شراكة استراتيجية بين أمانة الشرقية والغرفة التجارية لتقديم حزمة فعاليات مهرجان الصيف والعيد شراكة استراتيجية بين أمانة الشرقية والغرفة التجارية لتقديم حزمة فعاليات مهرجان الصيف والعيد

    بدأت أمانة المنطقة الشرقية وغرفة الشرقية وضع الترتيبات والتحضيرات لتنظيم حفل أهالي المنطقة بعيد الفطر السعيد والفعاليات المصاحبة له التي تنظمها سنويا غرفة الشرقية ممثلة بصندوق المناسبات، وفعاليات مهرجان صيف الشرقية التي تنظمها الأمانة كل عام حيث تزامنت المناسبتان في توقيت واحد هذا العام مما ولد شراكة بين الامانة والغرفة لتنظيم المناسبتين برعاية صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز.

 وتقام الفعاليات في كل من الواجهات البحرية في الدمام والخبر وبعض المجمعات التجارية تستمر لمدة ١٥يوماً وسيتم خلاله إقامة فعاليات للمرة الاولى في المنطقة الشرقية. 

وأكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير ان حفل الأهالي والفعاليات المصاحبة له الذي تنظمه الغرفة وفعاليات مهرجان صيف الشرقية التي تنظمه الامانة ستظهر بشكل مختلف جذريا هذا العام إذ سيكون زوار الحفل والفعاليات من داخل وخارج المنطقة على موعد مع الفعاليات والانشطة الترفيهية المتنوعة التي نتجت عن هذه الشراكة حيث تتناسب مع جميع فئات المجتمع. 

واوضح في تصريح صحافي، ان الشراكة التي تجمع امانة وغرفة الشرقية خلال هذا العام، نتج عنها فعاليات عديدة ستقام في كل من الخبر والدمام وشاطئ نصف القمر وعدد من المحافظات، اضافة الى ان اول ايام العيد سيشهد انطلاق حفل الأهالي، والذي سيشرفه صاحب السمو الملكي امير المنطقة الشرقية الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز.

ولفت الى ان الامانة وغرفة الشرقية بدأتا التحضير منذ وقت مبكّر لإطلاق المناسبتين واللتين ستتضمنا العديد من الفعاليات التي يتم أقامتها لأول مرة في المنطقة، إضافة الى العديد من المفاجآت للجمهور، مؤكدا على انه تم مراعاة اعداد فعاليات تناسب جميع شرائح المجتمع.

وتوقع الجبير ان تشهد المنطقة الشرقية خلال فترة إقامة المهرجان والتي تستمر لمدة ١٥ يوم استقطاب آلاف الزوار، وبخاصة ان المنطقة الشرقية تعتبر من اكثر مناطق المملكة جذبا للزوار.

وأكد على أهمية الشراكة مع غرفة الشرقية في تنظيم المناسبتين مؤكدا ان الجميع سيشاهد اثار هذا التعاون البناء، من خلال جودة الفعاليات التي ستقدم وتنوعها، اضافة الى الأوقات التي ستقدم فيها، مشيرا الى انه تم عقد العديد من الاجتماعات بين الامانة وغرفة الشرقية، للخروج بأفضل تصور.

الى ذلك وضعت غرفة الشرقية ممثلة بصندوق المناسبات خطة مبكرة استعداداً لإقامة حفل اهالي المنطقة بعيد الفطر السعيد 2015، والفعاليات المصاحبة له والتي تنظمها بالشراكة مع الامانة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف امير المنطقة، خلال ايام العيد، حيث تشهد العديد من الانشطة والفعاليات الترفيهية في مواقع مختلفة.

وأكد رئيس مجلس ادارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان ان استعدادات الغرفة ممثلة بالصندوق بدأت في وقت مبكر من خلال خطة تتضمن بنودها العديد من الاجراءات والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية التي تجري حاليا لتنظيم حفل الاهالي والفعاليات المصاحبة لها.

وأوضح العطيشان أن حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد هو أحد المناسبات والفعاليات التي يتبناها صندوق المناسبات بالغرفة مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذل كل عام من جميع المشاركين في فرق العمل من اجل انجاح الحفل، والتي يقوم بها كافة المعنيين من الجهات الحكومية، والأهلية، ورجال الاعمال، وكافة اعضاء اللجان العاملة بالحفل.

وقال العطيشان بان الحفل والفعاليات المصاحبة لهذا العام ستنفذ بطرق حديثة تناسب الحضور والجمهور المستهدف لتحقيق جملة من الاهداف ابرزها التسلية والفائدة وكسب الجوائز للطفل والاسرة والشباب، مشيرا الى فعاليات ومسابقات متنوعة تحتضنها المجمعات التجارية.

ولفت العطيشان الى ان طموح اهالي المنطقة الشرقية دائما ما تأخذنا الى اماكن بعيدة في الابداع وهذا ما يجعلنا نسعى الى تلبية تلك الطموحات وتنفيذها على ارض الواقع من خلال شراكاتنا مع المميزين من المتخصصين في الترفيه والإبهار.

ولفت العطيشان الى ان شراكة الغرفة مع الامانة لتنظيم الفعاليات تأتي ضمن اهتمام المسؤولين في الجهتين لتنظيم الحدث الابرز الذي يعد متنفساً مهماً لأهالي المنطقة وزوارها خلال العيد الذي يتزامن مع صيف هذا العام.

وقال العطيشان بان شراكة الامانة مع غرفة الشرقية هي شراكة استراتيجية مهمة هدفها الارتقاء بخدمات المنطقة وانطلاقا بمسؤوليتهما تجاه اهالي المنطقة وزوارها في مختلف الانشطة مؤكدا بان حفل الاهالي والفعاليات المصاحبة له ومهرجان الصيف ستظهر بالشكل المميز الذي يعكس هذه الشراكة.

وبين العطيشان بان حفل هذا العام ينسجم ايضا مع طموحات القائمين على صندوق المناسبات الى تقديم نموذج جديد للعمل المجتمعي من خلال تعبئة جهود رجال الأعمال وتوحيد توجهاتهم لتوفير الدعم اللازم للبرامج والفعاليات والمناسبات الاجتماعية والإنسانية للمنطقة لترسيخ روح التعاون والتكافل بين جميع أبناء المجتمع والارتقاء بسمعة ومكانة المنطقة وظهورها بالمظهر اللائق، بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة الشرقية.