أخبار عاجلة

خبير طبى يؤكد أهمية الكشف الوقائى للسيدات لعلاج سرطان الثدى

خبير طبى يؤكد أهمية الكشف الوقائى للسيدات لعلاج سرطان الثدى خبير طبى يؤكد أهمية الكشف الوقائى للسيدات لعلاج سرطان الثدى
شدد خبير طبى متخصص على ضرورة الكشف الوقائى للسيدات للاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدى والذى يهدد الكثير من السيدات على المستوى العالمى، موضحا الخطوات الأساسية لعلاج المرض.

وقال الدكتور متولى محمد متولى مدير عام مستشفى بهية المتخصصة فى علاج سرطان الثدى بالمجان، إنه من الأفضل لأى فتاة أو سيدة أن تقوم بالكشف الوقائى تفاديا للإصابة المزمنة بالمرض، موضحا أن الفتاة التى تقوم بكشف طبى وقائى يتم الكشف عليها عبر الأشعة ثم تخضع طبيا للكشف عبر جهازى "المامو جرام" و"ألترا ساوند"، وفى حالة اكتشاف أى أعراض بالمريضة (أورام سرطانية) يتم تحويلها إلى عيادة الجراحة حيث يقوم الطبيب بمراجعة الفحوصات ثم تخضع فورا لعملية جراحية كخطوة وقائية حتى لا يحدث تضخم سرطانى.

يذكر أن مستشفى بهية بمقرها بالهرم هى أول مستشفى متخصص فى علاج سرطان الثدى وأقيمت بالجهود التطوعية وتقدم المستشفى الخدمة العلاجية والكشوفات مجانا، حيث تعود قصة تأسيس المستشفى للسيدة بهية وهبى التى توفيت مؤخرا جراء إصابتها بمرض سرطان الثدى وأوصت قبل وفاتها بالتبرع بأرض ووفرت دعما ماديا لتأسيس المستشفى التى حملت اسمها لعلاج المرضى، خاصة غير القادرين على تحمل نفقات مادية.

كما كانت قد صدرت مجموعة من الإحصائيات خاصة بمرض سرطان الثدى لدى السيدات أبرزها إحصائية المعهد القومى للأورام والتى أكدت أن مرض سرطان الثدى يحصد وحده نسبة أكثر من 17% من مرضى السرطان بشكل عام، وفى المقابل أكدت إحصائية الجمعية الأمريكية للسرطان أن الاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدى يجعل نسبة الشفاء 98% فى حين أن عدم الاكتشاف المبكر للمرض يقلل من نسبة العلاج وتتأخر لتصل إلى 22% فقط.
>

مصر 365