"الصحة": 2715 سيارة إسعاف وفرق طبية متنقلة للتأمين الطبى لذكرى 30 يونيو

"الصحة": 2715 سيارة إسعاف وفرق طبية متنقلة للتأمين الطبى لذكرى 30 يونيو "الصحة": 2715 سيارة إسعاف وفرق طبية متنقلة للتأمين الطبى لذكرى 30 يونيو
أعلنت وزارة الصحة عن استعدادات الوزارة للتأمين الطبى للذكرى الثانية لثورة 30 يونيو اعتبارا من يوم الاثنين 29/6/2015 وحتى صباح يوم الأربعاء 1/7/2015 حيث تهدف الخطة إلى تحديد مستشفيات الإخلاء الطبى ورفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات والقطاعات بجميع المحافظات، بالإضافة إلى تجهيز فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجة والعاجلة والمديريات مع التنسيق مع هيئة الإسعاف المصرية و مراكز الحروق بالمحافظات وتأمين وتدعيم الأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته، بالإضافة إلى التنسيق مع مستشفيات جامعتى القاهرة وعين شمس والأزهر، وباقى المستشفيات الجامعية بمحافظات المختلفة، ورفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات المركزية.

وأضافت الوزارة فى بيان لها اليوم الثلاثاء، تم رفع حالة الاستعداد القصوى بجميع مرافق الاسعاف بكامل محافظات الجمهورية وتغطيتها بإجمالى عدد 2715 سيارة إسعاف، وتم تحديد مستشفيات الإخلاء الطبى بناء على الأماكن المتوقعة لحدوث تجمعات جماهيرية، وتقرر اعتبار جميع المستشفيات العامة والمركزية كمستشفيات إخلاء خط أول، واختيار بعض المستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية والمعاهد التعليمية والتأمين الصحى والمؤسسة العلاجية كمستشفيات إخلاء خط ثانى أو للحالات الحرجة التى تحتاج لتخصصات طبية دقيقة ورفع درجة الاستعداد القصوى بتلك المستشفيات.

كما تم التنبيه على كل القطاعات الصحية برفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات وأقسام الطوارئ ومرافق الإسعاف مع تحديد وسائل الاتصال المناسبة بالسادة مديرى الرعاية العاجلة وغرف طوارئ المديريات وإرسال التقارير الخاصة بأعداد المصابين والتشخيصات والمستشفيات التى يتم الإخلاء عليها إلى غرفة الأزمات المركزية بوزارة الصحة.

كما تم تكليف السادة مديرى مديريات الصحة بالمحافظات المختلفة بالتأكد من إتمام إجراءات الصيانة الدورية للأجهزة التشخيصية المختلفة بالمستشفيات المعنية وكذلك تجهيزات العمليات والعناية المركزة والطوارئ، زيادة مخزون الأدوية والمستهلكات بأقسام الطوارئ والعمليات والعناية والعظام، زيادة مخزون أكياس الدم ومشتقاته، بالإضافة للتأكد من صلاحية وعمل الأجهزة اللاسلكية داخل نطاق كل محافظة تحت إشراف مديرى الإسعاف بالمحافظات. وتبلغ الإدارة العامة للاتصالات بهيئة الإسعاف المصرية فى حالة وجود أى أعطال كما سيتم اثناء الذكرى الثانية لثورة ٣٠ يونيو زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بأقسام الطوارئ والعناية المركزة والتخدير، وتواجد استشارى أو أخصائى على الأقل نوبتجى طوال اليوم من التخصصات المختلفة بما فيها الأشعة والمعامل والتخصصات الأخرى المعاونة، بالإضافة إلى تأمين شامل لميدان التحرير والطرق المؤدية له بتكثيف سيارات الإسعاف، والمتابعة والمراجعة المستمرة لسيارات الإسعاف ومتابعة تمركزها وتحركاتها.

مصر 365