أخبار عاجلة

«النور» يطلق مبادرة جديدة لمنع الصدام فى 30 يونيو.. ويشدد على ضرورة تغيير الحكومة

«النور» يطلق مبادرة جديدة لمنع الصدام فى 30 يونيو.. ويشدد على ضرورة تغيير الحكومة «النور» يطلق مبادرة جديدة لمنع الصدام فى 30 يونيو.. ويشدد على ضرورة تغيير الحكومة

كتب : محمد كامل وسعيد حجازى منذ 59 دقيقة

أطلق حزب النور مبادرة جديدة للخروج من الأزمة السياسية الحالية قبل مظاهرات 30 يونيو، لمنع ما وصفه بـ«انجرار البلاد إلى نفق مظلم»، وذلك بتفعيل الحوار الوطنى بين الأحزاب السياسية على أن تقبل مؤسسة الرئاسة بكل المقترحات التى تتفق عليها جميع القوى المجتمعة ويلتزم الرئيس محمد مرسى بتنفيذها، وإجراء انتخابات نيابية بقانون انتخابات شفاف، ودعوة جميع الأطراف لعدم النزول فى هذا اليوم.

وقال الدكتور شعبان عبدالعليم، الأمين المساعد لحزب النور: «على الجميع أن يقدم تنازلات للخروج من الأزمة الراهنة، والإسراع فى تقديم قانون انتخابات شفاف يشجع المعارضة نحو خوضها؛ لأن إجراءها سيسهم فى حل الأزمة لعدم وجود شخص أو حزب واحد يدير الدولة، وكذلك إعطاء ضمانات أكيدة لضمان نزاهتها، من خلال تغييرات جوهرية بالحكومة».

وأضاف لـ«الوطن»: «مسألة أن يكون هناك حزب واحد يشكل ويشرع وينفرد بالسلطة التنفيذية أمر مرفوض».

وحول موقف المبادرة من تظاهرات 30 يونيو، قال «عبد العليم»: «نحن مع عدم نزول جميع الأطراف فى هذا اليوم ونعمل على ذلك لمنع وقوع أى صدام؛ لذلك لا بد من وجود تنازلات من جميع الأطراف لحل الأزمة».

من جانبه، قال الدكتور محمد إبراهيم منصور، عضو الهيئة العليا لحزب النور: إن الحزب يرى أن قانون السلطة القضائية، الذى وافق مجلس الشورى على مناقشته يوم 25 مايو الماضى، يجب أن يُطرح للنقاش المجتمعى، كخطوة أولى على أن تدون ملاحظاتهم، ثم عرضه على مجلس القضاء الأعلى، المختص بسلطة القضاء، وانتظار نتائج مؤتمر العدالة، على أن يعرض على مجلس النواب وليس «الشورى»، مجمل هذه المقترحات ويتولى هو إقرارها.

وأشار إلى أن الحزب يرى أن القانون ينبغى أن يكون أشمل مما وضع عليه لتلبية استحقاقات الثورة، والدستور الجديد، موضحاً أن هذا يستوجب أن يكون المشاركون فى دوائره أوسع مما حدده القانون.

وطالب «منصور» بعرض القانون على مجلس النواب المقبل؛ لأن هناك اتفاقاً على تضييق الجانب التشريعى على مجلس الشورى الحالى، إلا فى حالات الضرورة فقط، مشدداً على أن طرح القانون بهذه الصورة قد يتسبب فى إحداث أزمة فى أوساط القضاة، ويعتبر جزءاً من الغضب الحادث الذى يتعلل به المتظاهرون فى 30 يونيو.

وقال النائب صلاح عبدالمعبود، عضو اللجنة التشريعية بمجلس الشورى: إن الاستجابة لمبادرة الحزب، خصوصاً تغيير الحكومة وإقالة النائب العام وفتح حوار مجتمعى حول القرارات المصيرية، هى الحل لتلاشى ما سيحدث يوم 30 يونيو، لا سيما أن الجميع مشحون والمعارضة متعللة بالأداء السيئ للحكومة وتجاهل الرئيس مرسى لها.

وطالب بقبول توصيات حزب النور لانتشال البلاد قبل فوات الأوان، مشدداً على أن مثل هذه القرارات من شأنها أن تمنع أسباب تظاهرات 30 يونيو، وتكسب تعاطف الشعب بأكمله مع الرئيس، معتبرا أن أى تراجع عن المواقف ليس ضعفاً من الحاكم بل تفضيل لمصلحة الوطن.

اخبار متعلقة

الإخوان بعد دعوة «مرسى» للتصالح: أيدينا ممدودة للجميع قبل 30 يونيو.. وإجراء تعديل وزارى محل حوار

و«الإنقاذ»: لم نتلقّ مبادرات من «النور».. ولا حوار قبل 30 يونيو

«الإخوان» يستبق مظاهرات 30 يونيو ببث فيديو «الموت فى سبيل الله أسمى أمانينا»

وزير الداخلية: «مش هتشوفوا عسكرى واحد فى مظاهرات 30 يونيو»

هاشتاج على «تويتر» لتحليل خطاب «محمد أبوسويلم» الرئيس مرسى سابقاً

و«سياسيون»: الإخوان يهددون بـ«الشهادة والجهاد» لكسر مظاهرات 30 يونيو.. و«التنظيم» مستعد لحرق الوطن

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport