أخبار عاجلة

و«الإنقاذ»: لم نتلقّ مبادرات من «النور».. ولا حوار قبل 30 يونيو

و«الإنقاذ»: لم نتلقّ مبادرات من «النور».. ولا حوار قبل 30 يونيو و«الإنقاذ»: لم نتلقّ مبادرات من «النور».. ولا حوار قبل 30 يونيو
«عبدالمجيد»: الإخوان ليسوا أهل حوار ووفاق.. وكل ما تعهدوا به نقضوه

كتب : خالد عبدالرسول ومحمد عبدالوهاب منذ 58 دقيقة

نفت قيادات بارزة بجبهة الإنقاذ الوطنى أن تكون الجبهة قد تلقت أى مبادرات من حزب النور للحوار بين الأحزاب والقوى السياسية، مشيرة إلى أن كل دعوات الحوار مع ثلاثى «الإخوان والحرية والعدالة والرئاسة» فشلت لعدم وجود رغبة جدية لديهم فى الحوار والتوافق.

وقال الدكتور منير فخرى عبدالنور، الأمين العام لجبهة الإنقاذ الوطنى: إن «الإنقاذ» لم تتلق أى اتصالات للجلوس على مائدة المفاوضات حالياً، مضيفاً: «لم تطرح علينا أى مبادرات من قبل حزب النور أو غيره».

وشدد «عبدالنور» على أن «الإنقاذ» ترفض حالياً الجلوس مع الرئيس محمد مرسى أو الاستجابة لأى مبادرات من شأنها التصالح مع النظام الحالى، قائلاً: «لن نتفاوض مع أى طرف قبل 30 يونيو»، موضحاً أن جميع أحزاب الإنقاذ قررت المشاركة فى فعاليات 30 يونيو للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

فى السياق نفسه، قال الدكتور وحيد عبدالمجيد، المتحدث الرسمى باسم الجبهة: «لم نسمع من حزب النور عن مبادرة بهذا المعنى، ولم نتلق منه أى شىء حتى نبدى رأينا فيه».

وأضاف «عبدالمجيد»: «التجربة أثبتت أنه لا توجد أى جدية فى الحوار، وليس هناك أى استعداد حقيقى له من جانب الثلاثى المتشابك (الجماعة والحزب والرئاسة)، وكل ما سبق أن سمعناه فى هذا الموضوع كان محاولات لكسب الوقت والإيحاء للداخل والخارج بأن هناك حوارا»، مشيرا إلى أن الخبرات السابقة فى التعامل مع الإخوان تؤكد أنهم «ليسوا من أهل الوفاق والحوار وكل ما وعدوا به نقضوه وخالفوه».

وقال الدكتور أحمد سعيد، رئيس حزب المصريين الأحرار القيادى بالجبهة: إن حزب الحرية والعدالة أبلغ المعارضة من قبل بأنه لا يجوز أن تذهب القوى السياسية لحوار الرئيس بشروط مُسبقة، متسائلاً: «لماذا يرغبون الآن فى عقد حوار وطنى والذهاب للمعارضة؟»، مؤكداً أن الشعب المصرى سيفرض كلمته وشروطه على الرئيس مرسى وحزب الحرية والعدالة فى 30 يونيو الجارى.

واعتبر «سعيد» أن تنظيم الإخوان يسعى لإفساد فعاليات 30 يونيو بجميع الطرق، مضيفاً: «ثبت خلال السنة الماضية أن دعوات المصالحة الوطنية دائماً ما تكون مبهمة وغير واضحة المعالم، فضلاً عن افتقادها للجدية»، مشيرا إلى أن «النظام الإخوانى فشل فى التأقلم مع الشعب المصرى وبات لزاماً عليه أن يرحل بدلاً من الإصرار على تقسيم المجتمع».

اخبار متعلقة

الإخوان بعد دعوة «مرسى» للتصالح: أيدينا ممدودة للجميع قبل 30 يونيو.. وإجراء تعديل وزارى محل حوار

«النور» يطلق مبادرة جديدة لمنع الصدام فى 30 يونيو.. ويشدد على ضرورة تغيير الحكومة

«الإخوان» يستبق مظاهرات 30 يونيو ببث فيديو «الموت فى سبيل الله أسمى أمانينا»

وزير الداخلية: «مش هتشوفوا عسكرى واحد فى مظاهرات 30 يونيو»

هاشتاج على «تويتر» لتحليل خطاب «محمد أبوسويلم» الرئيس مرسى سابقاً

و«سياسيون»: الإخوان يهددون بـ«الشهادة والجهاد» لكسر مظاهرات 30 يونيو.. و«التنظيم» مستعد لحرق الوطن

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport