أخبار عاجلة

مرض الثعلبة يهاجم السيدات

مرض الثعلبة يهاجم السيدات مرض الثعلبة يهاجم السيدات

تعانى بعض السيدات من مرض الثعلبة الوراثى، وقد تجد حرجا من هذا المرض. ويفسر الدكتور مصطفى عباس، استشارى الجلدية والتناسلية والعقم والذكورة أن مرض الثعلبة الوراثى مرض وراثى يأتى للذكور أكثر من الإناث بسبب ارتباطه بهرمون الذكورة، إضافة إلى وجود جين مرتبط بالجنس وهو متنحى. ويوجد على "الكروموسومX " ولا يوجد على "الكروموسوم Y" لهذا يظهر كثيرا عند الرجال ويقل عند النساء.

وقد تصيب ثعلبة الذكورة أو الصلع المرأة إذا كانت حاملة لجين الوراثى على "الكرموسومان XX"، ونسبة هرمون الذكورة مرتفع لديها، وقد تحمل الأنثى جين الثعلبة على "كروموسومX " و"الكرموسوم X" الآخر عليه جين سائد، ولا تصاب به ولكن تعانى من قلة الشعر فقط، ولكنها قد تنقله إلى أولادها من الذكور، ولكن إذا كان الأب هو من يحمل الجين الوراثى لهذا المرض فهو أكثر عرضه لنقله إلى أولاده الذكور، والإناث تحمله فقط.

وعن علاج مرض الثعلبة أكد عباس أنه لا يوجد علاج لمرض الثعلبة الوراثية، لكن البعض يلجأ إلى عملية زرع الشعر، ولكن الشعر لا يستمر كثيرا إذ يقع بعد عامين بسبب احتواء هذا الجلد على المراكز المسئولة عن تحويل الشعرة الطبيعية إلى شعرة مضمورة فى وجود هرمون الذكورة وهذه المراكز لا توجد فى خصلة الشعر لأنها لو وجودة لتحول جميع الشعر بالجسم إلى الشعر المضمور وحدوث ثعلبة كاملة للجسم، وهذا لا يحدث، لذا يفضل استئصال هذه الجلدة بالرأس وتكملته بجلد آخر من فروة الرأس، وأيضا بعض العلاجات التى تقلل من نسبة هرمون الذكورة أو تقفل هذه المراكز مما يؤثر على قدرتها الجنسية كامرأة لأن القدرة الجنسية للمرأة هنا هى المسئولة عن هرمون الذكورة الذى يفرز أساسا من المبيضين، وليس هرمونات الأنوثة، ويوجد أيضا علاج موضعى بمادة "المينوكسيديل 5%" ويكون علاج مؤقت.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365