أخبار عاجلة

منصور بن محمد يثني على التقنيات الحديثة للتدريب

منصور بن محمد يثني على التقنيات الحديثة للتدريب منصور بن محمد يثني على التقنيات الحديثة للتدريب

أثنى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة خلال جولته في مركز النور لذوي الاحتياجات الخاصة على التقنيات الحديثة المستخدمة للتدريب بالمركز وطرائق التدريس والمناخ الودي بين العاملين والطلاب، وتوفير بيئة مثالية، ولاحظ سموه مدى حرص مركز النور على جعل الأولوية لتوفير بيئة آمنة، حيث يمكن للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة التعلم والنمو والانخراط في المجتمع، من خلال توفير أحدث تقنيات التدريب والأنشطة التعليمية التي تحفز تطوير مهارات وقدرات الطلاب، ما ينتج عنه تحسين حياتهم وتشجيعهم على الاندماج في المجتمع.

جاء ذلك خلال زيارة سموه أمس مركز النور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث كان في استقباله خالد الحليان، رئيس مجلس إدارة المركز، وأعضاء مجلس الإدارة، وإسفانا الخطيب، المدير العام للمركز.

ودشن سموه في بداية الزيارة فعالية «# شكرا من النور» التي على ضوئها أقام المركز حفلاً كرّم فيه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم جميع المساهمين والشركاء الاستراتيجيين من الهيئات الحكومية والقطاع الخاص، لدعمهم المستمر لمركز النور، وشمل 20 هيئة حكومية و80 شركة خاصة. 

وتقديراً وعرفاناً من المركز لدور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ودعمه ورعايته الفخرية، كرم خالد الحليان سموه بصفته رئيساً فخرياً لمركز النور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وافتتح سموه خلال زيارته فصل منصور بن محمد للتعليم الذكي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يتمحور حول تنمية قدرات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، بتوفير مصادر التعليم الذكي الحديث وأدواته التي تتألف من شاشات ذكية تعمل باللمس، وأجهزة نوت 10.1 الفردية، وبرنامج سامسونج الدراسي، ونقاط الوصول اللاسلكية، حيث ساعد دعم سموه لمركز النور على التميز، وأن يخطو إلى الأمام كي يصبح مركزاً إقليمياً للابتكار في مجال التدريب لذوي الاحتياجات الخاصة، وتقديم نموذج فريد ومختلف عن التعليم التقليدي لذوي الاحتياجات الخاصة. 

وتفقد سموه خلال الجولة فصول التدريس، كفصول اللغة العربية وفصول تكنولوجيا المعلومات، كما تفقد الأنشطة الرياضية والموسيقية التي يمارسها طلبة مركز النور ومخبز المركز وورشة الأخشاب، إلى جانب منتجات الطلبة المعروضة في محل «سمايل أند ستف» داخل المركز، وبرامج التدريب وتطوير المهارات والقدرات المهنية لدى الطلاب.

واستمع سموه لشرح تفصيلي عن بيت النور الوقفي من الدكتور محمد الرضا، عضو مجلس إدارة المركز، وكيفية استفادة المركز من عائدات تأجير 42 شقة من بيت النور الذي ساهمت فيه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي ومؤسسة إعمار الخيرية.

حرص

وقال عبد الله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، نائب رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، إن حضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم حفل تكريم الشركاء والمساهمين يبين حرص سموه على تعزيز تبني مفهوم دمج ذوي الإعاقة في المجتمع في مختلف المجالات. 

ارتقاء

وأشار خالد الكمدة، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي، إلى أن التعاون بين الجهات الحكومية وموفري الخدمات ضرورة للارتقاء بمستوى رعاية وتمكين ذوي الإعاقة، مبيناً أن الهيئة تسعى إلى إشراك المعنيين بالتعامل مع هذه الشريحة المجتمعية المهمة في جميع مبادراتها وعند تطوير أي برامج جديدة.

شكر

وتوجه خالد الحليان رئيس مجلس إدارة المركز، بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وجميع الرعاة والداعمين والمساهمين والشركاء، على إيمانهم بأهمية مبادرة مركز النور، ودعمهم لهذه المبادرة، ومساهماتهم التي شكّلت فرقاً في حياة كل طالب.