العبادى: :"داعش" سيهزم بالرمادى خلال الساعات القادمة

العبادى: :"داعش" سيهزم بالرمادى خلال الساعات القادمة العبادى: :"داعش" سيهزم بالرمادى خلال الساعات القادمة
أكد رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى أن تنظيم (داعش) الإرهابى سيهزم فى الرمادى والأنبار خلال الساعات القادمة على يد القوات العراقية، وقال أن ما يقوم به داعش من جرائم قتل للأطفال والنساء والمدنيين العزل لبث الرعب فى صفوفهم لدفعهم للنزوح، هو محاولة أخيرة لتعويض انتكاساته وهزائمه ولرفع معنويات عناصره الذين يتناقصون فى الداخل والخارج بعد تخلى حواضنه عنه بفعل ممارساته.

ونبه العبادى - فى كلمة متلفزة وجهها للشعب العراقى الليلة تعقيبا على تسلل مسلحى داعش إلى مناطق بمدينة الرمادى مركز محافظة الأنبار - إلى أن القليل من المارقين الداعين للفتنة هم بوق داعش لتقسيم العراق.. داعيا قادة الكتل السياسية والمسئولين والنواب العراقيين إلى أن يكونوا صوتا واحدا داعما لانتصار العراق ضد داعش وأن يكونوا فى أرض المعركة داعمين للقوات العراقية، وأن يبتعدوا عما يحرف المعركة عن مسارها الصحيح، فعدو العراقيين هو واحد.

وأضاف: أن ذلك لن يفت فى عضد المقاتلين من القوات المسلحة والعشائر الذين يقومون بواجبهم فى التصدى لداعش فى الرمادى والأنبار على أكمل وجه وخلال ساعات ستتضح الصورة ويهزم العدو فى الأنبار، بعد هزائمه السابقة فى تكريت وصلاح الدين والتى كانت بداية انهيار داعش، وحاليا تعمل القوات على تحرير "بيجي" الذى بات قريبا على يد القوات المسلحة العراقية بمساندة الحشد الشعبى.

وتابع : أن وحدة الكلمة والموقف أقوى سلاح فى يد العراقيين،وان العدو يسعى لضرب الوحدة الوطنية بوصفها نقطة قوة لنا، داعيا إلى التوحد تحت راية العراق الذى تذوب تحتها كل الخلافات، أن بث الفرقة بين العراقيين هو أكبر هديا نقدمها لداعش..مؤكدا أنه لن يتم السماح بحدوث فتنة بين العراقيين وسنتصدى لأى محاولة لبث الفتنة.

ولفت إلى أن محاولات بث الفتنة من خلال بعض الجهلة بالأعظمية أمس لن تفلح ولن نقبل أى تعد على أى مواطن عراقى.. مشيدا بدور علماء الدين من السنة والشيعة وكل من تحركوا لاحتواء الأزمة وقبرها فى مهدها، وحيا وسائل الإعلام التى كانت مسئولة وحريصة على توحيد الصف ومنع إزكاء الفتنة.

وشدد العبادى على أن لن نتوانى عن تقديم ما فى وسعنا للدفاع عن كل بقعة من أرض ومواطن عراقى والحرص على معالجة أى خلل او تقصير.. وحيا شهداء العراق وعوائلهم وتمنى الشفاء للجرحى وانهاء معاناة النازحين.
>

مصر 365