أخبار عاجلة

البابا تواضروس يتوجه اليوم لأرمينيا للمشاركة بمئوية "مذبحة الأرمن"

البابا تواضروس يتوجه اليوم لأرمينيا للمشاركة بمئوية "مذبحة الأرمن" البابا تواضروس يتوجه اليوم لأرمينيا للمشاركة بمئوية "مذبحة الأرمن"
يتوجه البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الاثنين، إلى دولة أرمينيا للمشاركة فى الاحتفال بمرور 100 عام على المذابح التركية ضد الأرمن، بمشاركة الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والأنبا يؤانس أسقف عام الخدمات، والقس أنجليوس إسحاق سكرتير البابا، حيث تستمر زيارة البابا والوفد المرافق له أسبوعا على أن يعود بعدها إلى القاهرة.

ومن المقرر، أن يسافر وفد مصرى مكون من 55 شخصا، ووفد يمثل بابا أثيوبيا، وعدد من الشخصيات العامة والجالية الأرمينية فى ، حيث يشاركون فى الاحتفالات الرسمية بمناسبة مرور 100 عام على "إبادة الأرمن" بيد الإمبراطورية العثمانية، التى ستقام فى العاصمة الأرمينية يريفان خلال الفترة من 20 إلى 26 أبريل الجارى.

ويضم الوفد المصرى عددا كبيرا من ممثلى الصحافة والإعلام، كما تضم وفود العالم عددا من القادة بينهم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند، والرئيس القبرصى نيكوس أنستاسيادس، فضلا عن وفود تمثل عدة دول عربية من سوريا ولبنان والعراق والكويت والإمارات.

وتشمل الاحتفالات الرسمية بمئوية إبادة الأرمن فى العاصمة يريفان، عدة فعاليات من بينها عقد المنتدى الدولى يومى 22 و23 أبريل، تحت عنوان "ضد جريمة الإبادة"، وصلوات وتقديس للشهداء فى المقر الكنسى فى 23 أبريل، واحتفالا أخرى تقام فى النصب التذكارى ومتحف الإبادة فى 24 أبريل، كما تتضمن الاحتفالات الرسمية مسيرة بالشموع مساء 24 أبريل فى شوارع يريفان حتى النصب التذكارى، فضلا عن إقامة معرض كبير للمنتجات الأرمينية فى 26 أبريل.

ويذكر أن مذابح الأرمن تعرف باسم المحرقة الأرمينية والمذبحة الأرمينية أو الجريمة الكبرى، تشير إلى القتل المتعمد والمنهجى للسكان الأرمن من قبل الإمبراطورية العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى، وقد تم تنفيذ ذلك من خلال المجازر وعمليات الترحيل، والترحيل القسرى، ويقدّر الباحثين أن عدد الضحايا الأرمن يتراوح ما بين 1 مليون و1.5 مليون نسمة، وتضم مجموعات عرقية مسيحية أخرى تمت مهاجمتها وقتلها من قبل الإمبراطورية العثمانية خلال هذه الفترة كالسريان والكلدان والآشوريين واليونانيين وغيرهم، ويرى عدد من الباحثين أن هذه الأحداث، تعتبر جزءًا من نفس سياسة الإبادة التى انتهجتها الإمبراطورية العثمانية ضد الطوائف المسيحية.

ومن المعترف به على نطاق واسع أن مذابح الأرمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى فى التاريخ الحديث، والباحثون يشيرون بذلك إلى الطريقة المنهجية المنظمة التى نفذت من عمليات قتل هدفها القضاء على الأرمن، وتعتبر مذبحة الأرمن ثانى أكبر قضية من المذابح بعد الهولوكست، وكلمة الإبادة الجماعية، قد صيغت من أجل وصف هذه الأحداث.


>20 أبريل..البابا تواضروس يطير لأرمينيا للمشاركة بذكرى مذابح الأرمن

مصر 365