أخبار عاجلة

إبراهيم عيسى ببرنامجه"30/25":أجهزة الدولة متلونة ورهان السيسى عليها"خاسر"

إبراهيم عيسى ببرنامجه"30/25":أجهزة الدولة متلونة ورهان السيسى عليها"خاسر" إبراهيم عيسى ببرنامجه"30/25":أجهزة الدولة متلونة ورهان السيسى عليها"خاسر"
فى تطور مُلفت للنظر فى أسلوبه النقدى، هاجم الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، موقف الرئيس عبد الفتاح السيسى من تطورات تجديد الخطاب الدينى، وتصريحاته الأخيرة خلال كلمته بالكلية الحربية، وقال: "الدولة بأجهزتها تتلون على حسَب رئيسها، ولجنة الأحزاب تتلقى الأوامر والتعليمات من الدولة وأجهزتها المتواطئة والمدلسة مع حزب النور والسلفيين، بما يعد جريمة ضد الوطن".

وفى تعليقات مثيرة وغير مسبوقة، قال عيسى عبر برنامجه "30/25" المذاع عبر فضائية "on tv"، إن المصريين لم يستفيدوا كثيرًا من دعوات الرئيس السيسى لتجديد الخطاب الدينى، وليته لم يتحدث عن هذا الموضوع من البداية، فلا يمكن ولا يجب ولا يجوز اتخاذ مواقف بمجرد قول الرئيس.

واتهم إبراهيم عيسى، أجهزة الدولة بأنها خادمة للفكر المتطرف المتسلف الوهابى، حتى أصبحت "مفعولاً بها وليست الفاعل" - على حد قوله، مضيفًا: "السيسى فرحان بأجهزة الدولة ومعتقد أنها هتنصفه، لكن الحقيقة تؤكد أن رهانه خاطئ تماماً".

وواصل "عيسى" هجومه: "مؤسسات الدولة الخاصة بالعمل الفكرى والثقافى والدينى "متهرئة ومخترقة"، ولو كانت ذكية لما أثر التطرف على المصريين، وما ارتعشت جامعة الأزهر وأغلقت المدن الجامعة بعد رعبها من طلاب الإخوان، متسائلاً: "كيف يمكن للشعب المصرى أن يتقدم وهو لا يقرأ شيئًا ويعتمد على "ملخصات"، مضيفاً: "شعب شفوى مش تحريرى".

وتابع، إبراهيم عيسى حديثه: "تجديد الخطاب الدينى ليس قضية الرئيس أو الدولة، لكنه قضية الشعب المصرى، وتدخل الدولة وأجهزتها سيؤدى إلى الخراب العقلى، حيث إن أجهزتها "خائفة ومرتعشة ونصف جاهلة"، ولا تدرك أن دينها الحقيقى لدى المفكرين والباحثين وليس مؤسسات وموظفين عاشوا حياتهم على تلقى التعليمات، وعلى الإيمان الشديد بأن دينهم يأتى من رئيسهم وليس ضميرهم.


>- إبراهيم عيسى: الدستور "محنط" بثلاجة الحكومة "ومصر مش هتخلص من المطبلاتية"

مصر 365