أخبار عاجلة

فاو: 11مليون يمنى يعانون "انعدام الأمن الغذائى" بسبب الصراع مع الحوثيين

فاو: 11مليون يمنى يعانون "انعدام الأمن الغذائى" بسبب الصراع مع الحوثيين فاو: 11مليون يمنى يعانون "انعدام الأمن الغذائى" بسبب الصراع مع الحوثيين
حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من أن ما يقرب من 11 مليون شخص فى اليمن يواجهون انعدام الأمن الغذائى الشديد، ويتعرض ملايين آخرون لخطر عدم الوفاء باحتياجاتهم الغذائية الأساسية وسط تصاعد الصراع وفى فترة حاسمة من الموسم الزراعى الجاري.

وطالبت المنظمة الأممية بضرورة توفير 8 ملايين دولار على الأقل لمؤازرة المزارعين خلال الموسم الزراعى الحاسم حيث من المتوقع أن يفضى تصاعد الصراع إلى مزيد من تفاقم أوضاع الأمن الغذائى فى اليمن الذى يعانى أصلاً من فقر متفش.

ووفقاً لأحدث تقييم لمنظمة "فاو"، أسفر تصاعد الصراع فى كل المدن الرئيسية تقريباً بجميع أنحاء البلاد عن تعطيل الأسواق والتجارة، ودفع بأسعار المواد الغذائية المحلية إلى الارتفاع، وعرقلة الإنتاج الزراعي، بما فى ذلك إعداد الأراضى وزراعتها بمحصول الذرة الرئيسى لعام 2015، إلى جانب حصاد محاصيل الذرة البيضاء.

ويعيش 10.6 مليون يمنى الآن حالة حادة من انعدام الأمن الغذائي، وبضمنهم 4.8 مليون يواجهون "حالة طوارئ"، إذ يعجزون عن تدبير قوتهم اليومى ويعانون من معدلات سوء تغذية بالغة الارتفاع ومتفاقمة، مما تمخض أيضاً عن دمار لا رجعة فيه لسبل معيشتهم. ويعانى من سوء التغذية الحاد فى جميع أنحاء اليمن حالياً 850 ألف طفل.

كما يتطلب أكثر من نصف سكان اليمن (نحو 16 مليوناً من أصل ما مجموعه 26 مليون نسمة) شكلاً من أشكال المساعدات الإنسانية، بينما لا تتاح لهم إمكانية الوصول إلى المياه الصالحة للشرب. والمتوقع أن يتفاقم انعدام الأمن الغذائى فى اليمن الذى طالما عانى من ظاهرة الفقر، مع تصعيد النزاع الجاري.

وقالت المنظمة إنه من المفارقات أن نحو 2.5 مليون من منتجى المواد الغذائية، بما فى ذلك المزارعون والرعاة والصيادون وعمال الأجر الزراعي، هم من بين الفئات المحددة التى تقع ضحية لانعدام الأمن الغذائي.

ويستشرى انعدام الأمن الغذائى بصورة حادة لا سيما فى المحافظات الواقعة فى أقصى الشمال الشرقي، وفى جنوب البلاد.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية