أخبار عاجلة

تشديد الحراسة على طائرة مبارك فى ثانى جلسات «قضية القرن»

تشديد الحراسة على طائرة مبارك فى ثانى جلسات «قضية القرن» تشديد الحراسة على طائرة مبارك فى ثانى جلسات «قضية القرن»
مصادر: تعليمات بمنع أى شخص من الاقتراب.. و«الديب» يطلب الأدلة الجديدة.. والمدعون مدنياً ينسقون لاستدعاء المشير

كتب : طارق عباس منذ 4 دقائق

تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدى، اليوم، ثانى جلسات إعادة محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك، ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، و6 من كبار مساعديه، فى قضية قتل المتظاهرين والفساد المالى، والتى عرفت إعلاميا بـ«قضية القرن».

وقالت مصادر أمنية لـ«الوطن» إن تعليمات مكثفة صدرت بتشديد الحراسة على الطائرة الطبية، التى ستقل الرئيس السابق من مستشفى سجن طرة، منعا لوصول أى شخص لها، والتأكد من هوية جميع الموجودين على مقربة منها، بالإضافة إلى تكثيف قوات الأمن بمحيط أكاديمية الشرطة، التى تستضيف المحاكمة فى إحدى قاعاتها، منذ بدئها فى أغسطس قبل الماضى، كما جرى تشديد التعليمات بضرورة السيطرة على أى هتافات أو اشتباكات قد تحدث بين طرفى الدفاع، والتى تثير ضجة داخل قاعة المحاكمة، كما حدث فى الجلسات السابقة.

ويقود المحامى فريد الديب فريق الدفاع عن مبارك ونجليه، وبدأ دراسة ملف القضية من جديد فى جولة إعادة المحاكمة، عقب عودته من البحرين، ومن المقرر أن يطلب من المحكمة بجلسة اليوم الاطلاع على الأدلة الجديدة التى أعلنت النيابة العامة تقديمها للمحكمة، والتى انتهت منها نيابة الثورة بعد تحقيقات تكميلية، اعتمدت على تقرير لجنة تقصى الحقائق، حول أحداث الثورة، بناء على قرار جمهورى بتشكيلها، بينما يستعد فريق المدعين بالحق المدنى لتقديم طلبات جديدة فى جلسة اليوم، ومن المتوقع أن تشمل طلب استدعاء شهود من بينهم المشير طنطاوى والفريق سامى عنان وبعض الوزراء السابقين وشخصيات إعلامية وسياسية. وتتسلم المحكمة من النيابة العامة إفادة بمدة الحبس الاحتياطى للمتهمين المحبوسين على ذمة القضية، وهم علاء وجمال مبارك وحبيب العادلى، ومن المقرر أيضاً أن تقوم بفض الأحراز التى سلمتها النيابة العامة، وتشمل تقرير تقصى الحقائق وعددا من المستندات والأوراق المتعلقة بالدعوى.

وتستعين وزارة الداخلية بأكثر من 3500 ضابط ومجند وفرد شرطة، فى عملية تأمين مبنى أكاديمية الشرطة، وتتمركز أكثر من 25 سيارة أمن مركزى ومدرعة شرطة فى محيط أكاديمية الشرطة وبطول السور الخاص بها، وأمام قاعة المحكمة، وتستعين قوات الأمن بالبوابات الإلكترونية، فى عمليات تفتيش الحضور، كما انتهت أجهزة الأمن من وضع خطة تأمين نقل المتهمين علاء وجمال مبارك والعادلى من محبسهم بسجن طرة إلى مقر الأكاديمية.

وأعدّت الأجهزة الأمنية طائرة هليكوبتر مجهزة طبيا، لنقل مبارك من مستشفى مزرعة طرة إلى التجمع الأول، حيث تهبط الطائرة فى أحد المهابط الأربعة الموجودة داخل أكاديمية الشرطة، ومنها إلى القاعة، وذلك بعد وصول فريق من المختصين لمعاينة مهبط الطائرة وتجهيزه وتأمين مكان الهبوط والإقلاع عقب انتهاء الجلسة.

ونفى الرئيس السابق مبارك ونجليه والعادلى فى الجلسة السابقة جميع الاتهامات الموجهة إليهم، واكتفى مبارك بالتلويح بيده لنفى الاتهامات التى تلاها المستشار مصطفى خاطر، المحامى العام الأول وممثل النيابة فى القضية، والذى طالب بتوقيع أقصى عقوبة واردة فى أمر الإحالة على المتهمين.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport