أخبار عاجلة

استمرار أزمة مياه الري بكفر الشيخ.. والمزارعون يستبدلون زراعة الأرز بـ"اللب"

استمرار أزمة مياه الري بكفر الشيخ.. والمزارعون يستبدلون زراعة الأرز بـ"اللب" استمرار أزمة مياه الري بكفر الشيخ.. والمزارعون يستبدلون زراعة الأرز بـ"اللب"

كتب : كرم القرشي الخميس 06-06-2013 13:40

تستمر أزمة نقص مياه الري بكفر الشيخ، ما أدى للجوء المزارعين لحرث مشاتل الأرز بمساحات كبيرة، تمهيدا لزراعتها بمحصول آخر مفضلين محصول "اللب"، وعلق أحد الفلاحين على الأمر قائلا: "علشان النظام يتسلى".

وقال السعيد أبوعلي أحد الفلاحين بمركز الحامول، إن فلاحين قاموا بحرث أراضيهم بعدما انقطعت المياه عنها واحترقت نباتات الأرز، تمهيدا لزراعتها بمحصول اللب، واصفا ذلك بأنه دمار للاقتصاد المصري، وخراب لبيوت الفلاحين الذين يعتمدون على الأرز في الطعام والإنفاق، وتسديد الديون، التي وعدنا بإسقاطها الرئيس محمد مرسي، ولم ينفذ وعده.

وقال شريف أبوزيد أحد مزارعي قرية 77 بمنطقة المنصور، إن مياه الري انطلقت في ترعة "الحلاب" ليوم واحد، وفشل الفلاحون بنهاية الترعة من ري أراضيهم. فيما احتح أهالي الرغامة والحصفة بمركز الرياض، على رافد الطريق الدولي، لنقص مياه الري، ما أدت لعطش الأرض وهلاك الزروع حتى الجافة منها مثل القطن والأرز.

فيما قال عبد الله بريك، رئيس رابطة مزارعي بحر الشيخ إبراهيم بمركز سيدي سالم، إن هندسة الري قامت بتوفير محطة طوارئ لرفع مياه الصرف بالترع عوضا عن مياه الري التي استولى عليها مركز دسوق، وحرمنا من مخصصات مياه النيل منذ عام 2005.

أما مزارعو مركز البرلس، فواصلوا احتجاهم على قطع مياه الري عنهم، ورغم وقفتهم الاحتجاجية أمام مجلس المدينة، إلا أنه لم يعيرهم أحد أدنى اهتمام، واشتكى المزارعون من هلاك ثمار أشجار الموالح، والبطيخ الذي يكبدهم خسائر فادحة من ديون للتجار وأصحاب المبيدات والبذور.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC