أخبار عاجلة

رئيس "ثقافة الشورى" يطالب بتخفيض عدد العاملين بماسبيرو وتقليص قنوات التليفزيون المصري

رئيس "ثقافة الشورى" يطالب بتخفيض عدد العاملين بماسبيرو وتقليص قنوات التليفزيون المصري رئيس "ثقافة الشورى" يطالب بتخفيض عدد العاملين بماسبيرو وتقليص قنوات التليفزيون المصري
مستشار وزارة الإعلام: خفضنا الأجور من 370 إلى 208 ملايين جنيه.. وإعلام الدولة "ضرورة حتمية"

كتب : محمد يوسف منذ 6 دقائق

أكد فتحي شهاب الدين، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشورى، ضرورة حل أزمة عدد العاملين بالتليفزيون الذي يبلغ 43 ألف عاملا، لافتا إلى أن التليفزيون الإسباني نجح في خفض عدد العاملين من سبعة إلى ثلاثة آلاف عامل.

ودعا شهاب الدين إلى إيجاد حلول غير تقليدية لهذا الملف، مشيرا إلى أن حصيلة إعلانات القنوات الخاصة تبلغ مليار جنيه ولم يتم تحصيل الضرائب منها حتى الآن. وقال إنه يمكن استثمار هذه الضرائب في دعم التليفزيون، مستنكرا ذهاب إعلانات إلى القنوات الخاصة، ومنتقدا دعم التليفزيون للصحفيين بـ14 مليون جنيها.

وقال إسماعيل الششتاوي مستشار وزارة الإعلام، إنه منذ أغسطس الماضي بلغت الأجور المصروفة 370 مليون جنيها، انخفضت إلى 208 ملايين رغم الأعباء الحتمية لبعض المكافآت والحوافز بما يزيد على مليار جنيه ولم تدرج في الموازنة، وهي قفزة وجوبية كعلاوة دورية سنوية.

الششتاوي: مبنى التلفزيون به من العاملين ما يكفي لتشغيل مئات القنوات الخاصة إذا توفرت لديهم الإمكانات اللازمة

وأضاف الششتاوي أن إعلام الدولة ضرورة حتمية، وإعلام الخدمة العامة ضرورة وجوبية، ومع ذلك "لدينا مشكلات في العمالة ولدينا رؤية في معالجتها"، وأصدر الوزير قرارا بإيقاف التعيينات الجديدة، وهناك مرحلة أخرى هي ضبط حالة العاملين ومحاربة المخالفات المالية والإدارية، حيث تم ضبط أحد العاملين لم يحضر منذ سنة كاملة ومع ذلك يتقاضى رواتبه ومكافآته كاملة، موضحا أن متوسط الحد الأدنى للأجور بماسبيرو من ألفين إلى أربعة آلاف جنيه، والأقصى 25 ألف جنيها.

وقال إن هناك رؤية لتطوير كل قناة رغم الظروف المالية التي يواجهها الاتحاد، ومع ذلك "نسعى لتطوير الموارد، وهناك سياسيات جاهزة لتطوير الأداء"، موضحا أنه "لا توجد أي مخصصات للإنتاج، ولولا المجهودات الذاتية لما قدمنا أي عمل جديد مع اقتراب شهر رمضان نظرا لعدم توفر السيولة، في الوقت الذي يعتبر فيه العمل التليفزيوني مكلفا جدا"، مؤكدا أن مبنى التلفزيون به من العاملين ما يكفي لتشغيل مئات القنوات الخاصة إذا توفرت لديهم الإمكانات اللازمة.

وأكد المخرج شكري أبوعميرة رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أنه لا مساس ببند الأجور، سواء متغير أو خاصة بالعاملين بمبنى الاتحاد. وأكد أن الاتحاد يقدم إعلانات في الفضائيات لأنها خاصة بالتعيينات والوظائف وهو أمر لائحي، كما أكد أن العمولة شيء ضروري جدا بالنسبة للإعلانات على أي قناة، مطالبا الشورى بتعديل يسمح بالعمولة على الإعلانات حتى يحصل التليفزيون المصري على نسبة كبيرة من الإعلانات، خاصة أن كل القنوات الخاصة تعتمد على هذه العمولات ولا يوجد إعلان دون عمولة.

أبو عميرة يطالب "الشورى" بتعديل يسمح بالعمولة على الإعلانات حتى يستفيد التليفزيون المصري

وقال النائب عبدالحليم الجمال إن البعد الاجتماعي الذي يساهم في تشكيل هوية الأمن لا يقدر بثمن، مشيرا إلى أن هناك 3.3 مليار جنيه عجز هو الفارق بين الإنفاق والوارد، والأجور تأخذ من الإيرادات 110%. ولفت إلى ضرورة أن تكون هناك استراتيجية لاستثمار الثروة البشرية التي تقدر بـ41 ألف عامل بالإذاعة والتليفزيون.

فيما أشار النائب أشرف بدر الدين إلى أنه كان شاهدا على عهد بائد، فُصل فيه نواب انتقدوا وزيرا ينتمي للحزب الحاكم، والآن يقوم النائب بدوره ضد وزير ينتمي لنفس الحزب. وتساءل عن 500 مليون جنيه خدمات مشتراه بعد أن تم الطلب بوضعهم في الأجور، إلا أنه لم يتم الموافقة على ذلك، فتم دسهم في هذا الباب وهو ما يعتبر ضد الشفافية. وأوضح أن معظم القنوات تحولت إلى برامج سياسية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية