مصدر بالسفارة الأمريكية: رسالة "عدم الاقتراب من الأهرامات دون مرشد" اعتيادية

مصدر بالسفارة الأمريكية: رسالة "عدم الاقتراب من الأهرامات دون مرشد" اعتيادية مصدر بالسفارة الأمريكية: رسالة "عدم الاقتراب من الأهرامات دون مرشد" اعتيادية
المصدر: لم نقصد بالرسالة منع الرعايا من زيارة الأماكن السياحية لكن أحذ المزيد من الحذر

كتب : الأناضول منذ 15 دقيقة

قال مصدر دبلوماسي بالسفارة الأمريكية بالقاهرة إن الرسالة التي بثتها السفارة لمواطنيها ورعايها في ، بشأن "عدم الاقتراب من منطقة الأهرامات بالجيزة في الوقت الحاضر دون مرشد سياحي موثوق به"، هو "تنبيه عادي حدث في هذه العطلة للمواطنين، وكان الغرض منه أن يأخذوا المزيد من الاحتياطات والحذر"، على حد قوله.

وبشأن عدم بث الرسالة على الموقع الرسمي للسفارة، أضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، "لم يتم بث هذه الرسالة عبر الموقع، واكتفينا بإرسالها عبر البريد الإلكتروني للمواطنين الأمريكيين بالقاهرة، ولم نوجهها إلى الأمريكيين خارج البلاد".

وشدد على أن الرسالة "اعتيادية لم تقصد السفارة بها منع رعاياها من التوجه للأماكن السياحية ولكن أخذ المزيد من الحذر".

وكانت مجلة "الفورين بوليسي" الأمريكية نقلت عن أحد المواطنين الأمريكيين بالقاهرة، ويدعى جرهام هارمان، رسالة على مدونته، عبارة عن رسالة من السفارة الأمريكية أعربت فيها "عن قلقها في الأسابيع الأخيرة بسبب تزايد الحوادث بالقرب من أهرامات الجيزة".

وأضافت السفارة، في رسالتها عبر البريد الإلكتروني، أن غالبية هذه الحوادث بسبب "إفراط الباعة الجائلين في التعامل بعدوانية"، منوهة إلى "أن هذه الدرجة من العدوانية في التعامل تصل في بعض الحالات إلى سلوك إجرامي".

وأوضحت السفارة أنه تم الإبلاغ عن أكثر خطورة تتضمن الاقتراب من السيارات بجوار الأهرامات من خلال "مجموعات غاضبة" تحيط بالأفواج السياحية داخل السيارات وفي بعض الحالات تحاول فتح أبواب السيارات.

وأشارت السفارة، في رسالتها التي نشرت على نطاق ضيق لم يتعد رعاياها في مصر عبر البريد الإلكتروني، إلى أن الدافع وراء هذه الحوادث "أقل وضوحًا"، وربما له علاقة بمسؤولي النقل في تلك المنطقة رغبة منهم في الحصول على أجر أعلى، لكن هذا السلوك أخاف العديد من الزوار.

DMC