وزير الري: مشروع توشكى أضاع على الدولة عشرات المليارات

قال الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والري، أن مهتمة بتوثيق التعاون مع دول حوض النيل، مشيرًا إلى أنها اتخذت خطوات جادة لتصحيح ملف دول الجنوب.

وأوضح الوزير، خلال حضوره مجلس كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية، مساء الخميس، أن مصر نجحت في اعادة الثقة المتبادلة مع أثيوبيا والوصول إلى حل سلمى للمفاوضات بشأن سد النهضة وتوصل اجتماع اللجنة الثلاثية لمصر وأثيوبيا والسودان في القاهرة إلى الاحتكام إلى مكتب استشاري.

وأشار إلى أن الوزارة أرسلت إلى 7 مكاتب استشارية للقيام بإعداد الدراستين التكميليتين التي أوصت بهما لجنة الخبراء الدولية، مشيرا إلى أن هذة المكاتب استشارية عالمية، مشهود لها بالكفاءة والخبرة والنزاهة في تصميمات السدود وتقييم آثارها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لاختيار واحد منهم وسيعقد لقاء بالخرطوم آخر نوفمبر وأول ديسمبر المقبل لإعلان المكتب الحاصل على أعلى النقاط وبعدها تنطلق رحلة الدراسات لمدة خمسة أشهر تنتهى بحد أقصى في إبريل المقبل .

وأشار الوزير إلى أن ما تم تنفيذه من بناء السد كمنشأ لا يتجاوز 15% ويتم الانتهاء من المرحلة الأولى له في مارس 2016 لافتاً إلى أنه سيتم الانتهاء من الدراسات قبل عام من الانتهاء من المرحلة الأولى لبناء السد.

وأضاف وزير الري أن الوزارة تقوم حاليا بتنفيذ عدة مشروعات منها مشروع استصلاح مليون فدان بالاعتماد على الطاقة الشمسية وليست التقليدية.

وهاجم الوزير مشروع توشكى قائلاً أنه أضاع على الدولة عشرات المليارات دون الاستفادة منها ومشروع إنشاء «سحارى» تحت قناة السويس ومشروع يتعلق بسيول سيناء للوقاية من أخطار السيول والتى تسببت في خسائر بلغت 800 مليون جنيه، ومشروع القناطر الكبـرى .

حضر الاجتماع الدكتور رشدي زهران القائم بأعمال رئيس جامعة الإسكندرية والدكتور صديـق عبدالسلام نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتورة هبة لهيطة القائم بأعمال عميد كلية الهندسة والدكتور شفيق خورى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة .

من جانبه، أكد الدكتور رشدي زهران في كلمته على اهتمام الجامعة بتوثيق التعاون مع جامعات دول حوض النيل وتفعيل دور جامعة الاسكندرية كمنارة للعلم والتعليم والثقافة ودعم دور مصر الرائد في القارة الأفريقيـة.

وأشار الدكتور صديق عبدالسلام، إلى حرص الجامعة على زيادة المنح الدراسية لطلاب دول حوض النيل حيث وصلت هذا العام 25 منحة للحصول على الماجستير والدكتوراه وأكد استعداد الجامعة لتوفير أي عدد من المنح لتلبية احتياجات دول حوض النيل في التخصصات المختلفـة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة