أخبار عاجلة

الخارجية: إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية بات ضرورة لأمن المنطقة

الخارجية: إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية بات ضرورة لأمن المنطقة الخارجية: إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية بات ضرورة لأمن المنطقة

السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية

أكد السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف والأمن الدولى أهمية مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله والقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية فى العالم من أجل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

جاء ذلك خلال مشاركة السفير بدر فى الندوة التى نظمها اليوم  الخميس المجلس المصرى للشئون الخارجية برئاسة السفير محمد شاكر بمناسبة مرور 20 عاما على إقامة الحوار بين حلف الشمال الأطلنطى (الناتو) ودول البحر المتوسط بحضور تييرى ستاماتوبولوس الأمين العام المساعد للناتو للشئون السياسية والأمنية، بالإضافة إلى عدد من مسئولى الحلف الذين يقومون حاليا بزيارة إلى القاهرة.

وشدد السفير بدر على أن إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية بات ضرورة ملحة فى الوقت الراهن من أجل الحفاظ على أمن المنطقة، مشيرا، فى الوقت نفسه، إلى أهمية أن يتم الحفاظ على الأمن الدولى من خلال آليات الأمم المتحدة باعتبارها المنظمة المعنية بذلك.

واستعرض الموقف المصرى من الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية، حيث أشار إلى الكلمة التى ألقاها الرئيس عبد الفتاح فى افتتاح مؤتمر إعادة إعمار غزة، الذى استضافته القاهرة فى 12 من الشهر الجارى، والتى أكد من خلالها رئيس الجمهورية أنه قد حان الوقت لإنهاء الصراع الفلسطينى – الإسرائيلى.

كما استعرض مساعد وزير الخارجية المسعى المصرى للحصول على عضوية غير دائمة بمجلس الأمن الدولى فى الفترة 2016 – 2017، لافتا إلى أهم الإنجازات التى حققتها فى مجال حفظ السلام والأمن فى العالم بشكل عام وفى القارة الأفريقية بشكل خاص.

ومن جانبه، قال السفير محمد شاكر “إن نظرة حلف الناتو إلى المنطقة قامت على أساس تقسيم الدول العربية فهو (الحلف) يتعامل مع دول الخليج العربى كوحدة واحدة ويتعامل مع الدول العربية المطلة على البحر المتوسط كوحدة أخرى”.

وطالب الحلف الأطلسى بالنظر إلى المنطقة العربية ككل، مضيفا “أننا كعرب عندما نواجه العالم ومشاكله فإننا نواجهه من خلال التنسيق والتعاون بين الدول العربية والمجموعة العربية الواحدة، وبالتالى فإننا نتحدث عن منطقة عربية واحدة وليست مناطق متباعدة متفرقة فى المواقف”.

ويشارك فى الندوة، التى تواصل أعمالها، أعضاء وفد الحلف الذى يزور مصر حاليا، بالإضافة إلى أعضاء المجلس المصرى للشئون الخارجية ونخبة من السفراء والخبراء المهتمين.

 

أ ش أ

أونا