مؤتمر للشؤون الصحية بالغربية: 6 ملايين مدخن يموتون سنويا

مؤتمر للشؤون الصحية بالغربية: 6 ملايين مدخن يموتون سنويا مؤتمر للشؤون الصحية بالغربية: 6 ملايين مدخن يموتون سنويا
حمدي السيد: 20% من الأطفال يدخنون بسبب مشاهدتهم لآبائهم.. ولجأنا للرموز الدينية فجعلوه "مكروها"

كتب : رفيق ناصف وأحمدفتحي منذ 21 دقيقة

كشف المؤتمر الذي نظمته مديرية الشؤون الصحية بالغربية بالتنسيق مع جامعة طنطا بعنوان "معا نحو خالية من التدخين"، أن ما يزيد عن 6 ملايين مدخن يموتون سنويا بمعدل 13 ألف يوميا، بالإضافة إلى نحو 600 ألف شخص يموتون نتيجة التدخين السلبي.

وأوضح المؤتمر، الذي حضره المستشار محمد عبدالقادر، محافظ الغربية، والدكتور عبدالحكيم عبدالخالق، رئيس جامعة طنطا، والدكتور حمدي السيد، نقيب الأطباء الأسبق ورئيس الجمعية المصرية لأمراض الصدر، والدكتور محمد شرشر، وكيل وزارة الصحة، والقمص بولس عزيز نيابة عن الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها ارتفاع نسبة المدخنين بشكل ملحوظ بسبب انعدام الرقابة والقدوة.

وأكد الدكتور حمدي السيد أن أضرار التدخين أصبحت تهدد مرضى القلب سواء الأغنياء أوالفقراء، حيث إن الأغنياء يدخنون أفخر أنواع السجائر في حين يدخن الفقراء "الجوزة والشيشة" والتي تعد أخطر من تدخين السيجارة.

محافظ الغربية يصدر تعليماته بمنع التدخين في المصالح الحكومية

وأضاف أن في مصر مجموعة من القوانين لا مثيل لها في بلدان العالم لكنها لم تطبق ولم تفعل، مشيرا إلى أن نسبة 20% من الأطفال من سن 12 سنة إلى 16 سنة يدخنون بسبب مشاهدتهم لآبائهم يدخنون أمامهم.

وأضاف السيد أن الجامعات تنتشر فيها عملية التدخين خاصة في كلية الطب التي تزيد فيها النسبة بشكل ملحوظ، مشيراً إلى أنه منذ نحو 10 سنوات تقريباً تجاوزت نسبة المدخنين بين الأطباء 42% بالمخالفة لتقاليد المهنة ونجحنا في تخفيض النسبة إلى 19% ولايزال هناك مدخنون منهم أستاذة قلب وهذا شيء مرفوض تماما.

وقال السيد عندما لجأنا للرموز والقيادات الدينية للحصول على فتاوى لتحريم التدخين وجدنا أن معظمهم قال إن التدخين مكروه وليس حراما ومنهم الشيخ يوسف القرضاوي وهذا لم يحد من الأمر شيئا.

موضحاً أن أصحاب شركات صناعة السجائر عطلوا صدور القانون لمدة 10 سنوات لدرجة أنهم تواصلوا مع بعض أعضاء البرلمان إلا أن منظمة الصحة العالمية نشرت مستندات تكشف تورط بعض الأعضاء السابقين بالحصول على رشاوى في مقابل تعطيل صدور قانون منع التدخين واستطعنا أن نمرره.

وأعلن المستشار محمد عبدالقادر، محافظ الغربية، خلال المؤتمر، عن إصداره قراراً فورياً بتفعيل القانون ومنع التدخين في المصالح الحكومية، وأضاف أن الجانب الدعوي مهم، مشيراً أنه سيتم عقد بروتوكول تعاون بين الجامعة ونقابة الأطباء والمحافظة ومديرية الصحة لمنع التدخين على أن يتم وضع خطة مشتركة لمواجهة خطر التدخين .

ومن جانبه أعلن الدكتور أيمن السعيد، عميد كلية الطب، عن إصدار قرار إداري فوري بمنع التدخين داخل أروقة الكلية وقال إن 50% من المدخنين يصابون بأمراض الرئة والسرطانات وغيرها من الأمراض .

وأضاف أن نسبة التدخين تزداد بين السيدات يومياً مشيراً أن التدخين بمفرده شيء خطير وتزداد خطورته مع المعاناة من الأمراض المختلفة ومنها الدرن الذي بدأ يعود بقوة بسبب التدخين بنوعيه الإيجابي والسلبي.

وأشار أن الإحصائيات العلمية تؤكد أنه في عام 2025 سيصل عدد المدخنين المتوفين إلى مليار مدخن وأن سبب الوفاة نتيجة خلل في ضربات القلب بسبب التدخين.

DMC

شبكة عيون الإخبارية