أخبار عاجلة

«الإصلاح والتنمية» يلتقي قيادات الفلاحين والعمال لبحث مشاكلهم

«الإصلاح والتنمية» يلتقي قيادات الفلاحين والعمال لبحث مشاكلهم «الإصلاح والتنمية» يلتقي قيادات الفلاحين والعمال لبحث مشاكلهم

التقى محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بعض قيادات الفلاحين والعمال، ومنهم حسين عبدالرحمن، أمين عام النقابة العامة للفلاحين، والمهندس مدحت الجنايني، رئيس اتحاد المهن والحرفيين والعاملين بالتشيد والبناء، للتشاور حول ما يواجه العمال والفلاحين من مشكلات.

وتناول اللقاء الذي انعقد، الأربعاء، مشكلات منها إتخاذ وزارتي الزراعة والاستثمار قرار «غير صائب» برفع سعر الأسمدة، في الوقت الذي منعت الدولة فيه تصدير الأرز، و«تسببت في تكدس القطن في مخازن الفلاحين لعدم وجود من يشتريه»، مطالبين رئيس الوزراء بتخفيف الأعباء عن الفلاح وتحمل فارق السعر.

وطالب «السادات»، في بيان أصدره عقب اللقاء، وزير المالية بإعفاء الفلاحين من الضريبة العقارية سواء على الأطيان الزراعية أو المباني في القرى، مشيرًا إلى أن هذه القرارات «غير المدروسة» من شأنها تدمير الفلاح والزراعة المصرية، وتزيد من التعديات على الأراضي الزراعية لعدم مقدرة الفلاح على شراء مستلزماته للزراعة، على حد قوله.

وأشار رئيس «الإصلاح والتنمية» إلى أن الفلاح عانى كثيرًا على مدار الأعوام الماضية، ولابد من تنفيذ سياسات حقيقية لإنصافه وليس لإرهاقه، لكونه تحمل مع الدولة ولم يطالبها كغيره من الفئات بمطالب فئوية، ولم ينظم وقفة احتجاجية واحدة منذ اندلاع ثورة 25 يناير وإلى الآن.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة