أخبار عاجلة

هدوء بالجبل الغربي بعد معارك بين «فجر ليبيا» وقوات «حفتر»

هدوء بالجبل الغربي بعد معارك بين «فجر ليبيا» وقوات «حفتر» هدوء بالجبل الغربي بعد معارك بين «فجر ليبيا» وقوات «حفتر»

قال المتحدث الرسمى باسم القوة الوطنية المتحركة التابعة لما يعرف بعملية «فجر ليبيا» صبحي جمعة، الأربعاء، إن هدوءًا يسود منذ صباح اليوم الأربعاء الجبل الغربي في غرب ليبيا، بعد أيام من القتال شبه المستمر مع القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

ونفى جمعة في حديثه للأناضول صحة أخبار تتداولها وسائل إعلام غربية عن تقهقر لقوات فجر ليبيا وخروج مدن بالجبل الغربي عن سيطرتها.

وأضاف: «قواتنا لا تزال تسيطر بالكامل على «ككلة، ويفرن، والقلعة»، و«ثوار مناطق جادو وغريان ونالوت هم ضمن قوات فجر ليبيا».

وتدور منذ أيام معارك في مناطق ممتدة من أقصى غرب ليبيا وصولا إلى العاصمة طرابلس، ردًا على مشاركة مسلحي مدن ككلة وغريان والقلعة ويفرن وجادو ونالوت، في الجبل الغربي (جبل نفوسة)، الذي تقطنه أغلبية من الأمازيغ، ضمن قوات «فجر ليبيا»، في قتال ضد كتائب الزنتان الموالية لحفتر في طرابلس، وتمكنت «فجر ليبيا» من السيطرة على العاصمة قبل أسابيع.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة