أخبار عاجلة

والدة «طالب المطرية» تطالب بمعاقبة الأطباء المسؤولين عن وفاة ابنها

والدة «طالب المطرية» تطالب بمعاقبة الأطباء المسؤولين عن وفاة ابنها والدة «طالب المطرية» تطالب بمعاقبة الأطباء المسؤولين عن وفاة ابنها

قالت السيدة نشوى، والدة الطفل يوسف عمرو، الذي توفى، الأسبوع الماضي، إثر سقوط لوح زجاجي على رقبته، في مدرسة عمار بن ياسر الابتدائية بالمطرية، مما أدى لإصابته بتهتك في الأوعية الدموية، ووفاته بمستشفى عين شمس التخصصي، إن «ابنها نقل إلى مستشفى المطرية، فور إصابته، مؤكدة وقوع خطأ في تشخيص حالته، مما أدى لنقله إلى مستشفى الزيتون، والذي لم يكن مجهزا طبيًا لعلاجه، ثم نقله إلى مستشفى عين شمس التخصصي لإجراء جراحة عاجلة له، إلا أنه توفى أثناء الجراحة ».

وطالبت والدة يوسف، خلال حوارها مع الإعلامية «إيمان عز الدين»، ببرنامج «بصراحة»، الذي يذاع على قناة «التحرير» الفضائية، بمعاقبة الأطباء المسؤولين عن وفاة ابنها، والتي اتهمتهم بالإهمال.

بينما أوضح جد الطفل المتوفي أن مستشفى المطرية رفض علاج الطفل إلا بعد دفع مبلغ 10 آلاف جنيه.

بينما علق الدكتور هشام عطا، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، في مداخلة هاتفية بنفس البرنامج، بأن «مستشفى المطرية لم يرفض دخول الطفل يوسف، بل أجروا له بعض الفحوصات الطبية، وأحالوه لمستشفى الزيتون لاستكمال العلاج»، ورفض التصريحات القائلة إن المستشفيات لم تكن مجهزة، مؤكدًا أن الواقعة قيد التحقيق في النيابة.

وتابع: «المستشفيات الحكومية لم ترفض استقبال الطفل»، مشيرًا إلى أن مستشفى عين شمس تابع للجامعة، وليس لوزارة الصحة الحق في الرقابة عليها، مؤكدًا أن قرار رئيس الوزراء بعلاج مرضى الطوارئ مجانًا لمدة 48 ساعة سارٍ، ومن يقصر في تطبيقه سيحاسب».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة