أخبار عاجلة

أمير الرياض يدشن حملة وطنية للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي

أمير الرياض يدشن حملة وطنية للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي أمير الرياض يدشن حملة وطنية للتوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي

    دشن صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء أمس فعاليات الحملة الوطنية التوعوية بأهمية الفحص المبكر بسرطان الثدي تحت شعار " احمي_نفسك_بنفسك " وذلك في فندق الفور سيزون.

وبدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم ثم ألقت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل رئيس مجلس إدارة جمعية زهرة سرطان الثدي كلمة أوضحت خلالها أن الحملة ستستهدف عشرين منطقة صحية بشراكات فاعلة مع القطاعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني .

وبينت سموها أن الجمعية ستكرم خلال شهر أكتوبر أكثر الأفراد والجهات الفاعلة في مجال التوعية بسرطان الثدي في المملكة لتحفيز العمل الجماعي وتوحيد الجهود في المستقبل .

بعد ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً للإعلان الرسمي لحملة أكتوبر 2014 " #احمي_نفسك_بنفسك " ثم كرم سموه الشخصية التوعوية في مجال التوعية بسرطان الثدي في المملكة وهي الدكتور سامية بنت محمد العمودي المدير التنفيذي لمركز محمد حسين العمودي للتميز في رعاية سرطان الثدي وعضو اللجنة التنفيذية للمبادرة العالمية في صحة الثدي في الولايات المتحدة الأمريكية والمشرفة على الكرسي العلمي لأبحاث سرطان الثدي بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة .

بعدها دشن سموه " تطبيق زهرة " على الأجهزة الذكية للتوعية بسرطان الثدي ثم كرم سموه الشركات الراعية للفعاليات .

وفي ختام الحفل تسلم سمو أمير منطقة الرياض هدية تذكارية من نائب رئيس مجلس إدارة جمعية زهرة سرطان الثدي الدكتورة سعاد بن عامر .

حضر الحفل صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع .

يذكر أن الفعالية الوطنية التي تنظمها جمعية زهرة فعّلت الشهر الحالي مشروع البيت الوردي الذكي بالتعاون مع جمعيات خيرية صحية هي جمعية مكافحة السمنة " كيل" والبرنامج الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية والمجموعة للعلاج الطبيعي في صحة المرأة وجمعية حياتنا للتوعية الصحية وجرى التعاون على المحتوى التثقيفي الموحد عن أهمية المحافظة على أسلوب حياة صحي للمرأة الذي بدوره يعزز دور الوقاية من سرطان الثدي، وللعام الثاني على التوالي نجحت الشراكة مع مديريات الشؤون الصحية في (20) مدينة في المملكة بمساندتها بفريق العمل التثقيفي والتطوعي الذي سوف يستلم مهمة إدارة البيت الوردي الذكي في المناطق و المشاركة في مسابقة أفضل مجموعة توعوية لأكتوبر 2014، ويساندنا في هذا الجانب المجمعات التجارية في تخصيص مساحات خاصة لاستضافة الحملة، ويتميز البيت الوردي الذكي لهذا العام بتقديمه جميع المعلومات التوعوية بأسلوب مرئي .

وقد جهزت جمعية زهرة لهذا العام مركز اتصال موحد للحملة (920001107) لتقديم جميع المعلومات اللازمة عن الحملة وعن المستشفيات المشاركة في توفير خصومات لبرنامج الفحص الشامل للثدي والتي يصل عددها إلى (21) مستشفى مع مساندة عدد (6) مراكز خيرية وشراكة خاصة مع البرنامج الوطني للاكتشاف المبكر لسرطان الثدي التابع لوزارة الصحة. ومن جانب آخر توفر الجمعية كتيبات ونشرات توعوية في غالبية محال التجزئة في المناطق بإجمالي يصل لأكثر من عدد (1,750) محلا على مستوى المملكة، مع توفيرها أيضاً في كل من هيئة الطيران المدني (عدد 26 مطارا) ومحطات النقل الجماعي سابتكو بعدد (14) محطة مع شراكة مع البريد السعودي بتوزيع النشرات التوعوية في عدد يفوق ال (340,000) صندوق بريد في جميع مناطق المملكة. وتتفرع مسارات الحملة لهذا العام لتشمل مجموعات تطوعية في (14) جامعة للتعريف عن الحملة و خطتها، ومشاركة شركة صلة الرياضية مباراتين لمساندة رسالة الحملة، ودعم ومساندة عدد (8) نواد صحية في تخصيص ريع بعض الحصص الرياضية للجمعية.