أخبار عاجلة

مفاجأة.. الجيش العراقي أعلن مقتل أحمد الدروي منذ يوليو الماضي

مفاجأة.. الجيش العراقي أعلن مقتل أحمد الدروي منذ يوليو الماضي مفاجأة.. الجيش العراقي أعلن مقتل أحمد الدروي منذ يوليو الماضي

أعلن الجيش العراقي، في 4 يوليو الماضي، مقتل القائد العسكري لتنظيم (داعش) في تكريت أبومعاذ المصري (مصري الجنسية»، الذي كشفت أحدى المواقع التابعة لـ«داعش» أنه نفسه أحمد الدروي، الضابط المصري السابق.

ويعتبر إعلان الجيش العراقي، مقتل «الدروي»، في يوليو الماضي، نفي لشائعة مقتله بالسرطان في تركيا في مايو الماضي، وليؤكد صحة ما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن «الدروي» مات أثناء تواجده مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

ولتأكيد الرواية السابقة، خرج موقع «أنا مسلم» التابع لـ«داعش»، مساء السبت، ليؤكد أن «الدروي» هو «أبومعاذ المصري»، قائد كتيبة أسود الخلافة.

وقال عضو يدعى أبومصعب المصري، منتمي لـ«داعش»، إن «أحمد الدروي، كان ضابطا في الأمن المصري ومرشحا لانتخابات مجلس الشعب، ثم تاب فنفر ونفذ عملية استشهادية في العراق».

ولفت «المصري» إلى أن «الدروي هو نفسه الأخ أبومعاذ المصري القائد العسكري لجماعة جند الخلافة باللاذقية سابقاً والتي بايعت الدولة الإسلامية وانحازت مع من انحازوا لمناطق الدولة بعد غدر الصحوات».

وأعلن كيفية انضمام «الدروي» لـ«داعش»، كاشفًا الغموض الذي أحاط بخبر وفاة «الدروي» في مايو الماضي، بمرض السرطان، في الولايات المتحدة أو تركيا، وأوضح «المصري» أن «الدروي» «كان رحمه الله متردداً في بيعة الدولة الإسلامية بداية الأمر وكان يبحث ويتحرى الأخبار حتى يبايع ومن معه على بينة من أمرهم، خاصة مع كثرة الشائعات والأكاذيب التي يروجها الخصوم بجميع أطيافهم على الدولة الإسلامية، وكان مما طمأنه لمنهج الدولة وحفزه لبيعتها أنه عندما كان يلتقي بجامعي التبرعات والممولين في تركيا، كان البعض يشترطون عليه محاربة الدولة الإسلامية مقابل الدعم المادي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة