أخبار عاجلة

أشرف السعد: صدمت عندما وصل الإسلاميون إلى الحكم وكنت سأنتخب "شفيق" في الإعادة

أشرف السعد: صدمت عندما وصل الإسلاميون إلى الحكم وكنت سأنتخب "شفيق" في الإعادة أشرف السعد: صدمت عندما وصل الإسلاميون إلى الحكم وكنت سأنتخب "شفيق" في الإعادة
السعد: مرسي صدّع المصريين بـ"الخرابة" التي تركها النظام السابق

كتب : سهيلة حامد منذ 10 دقائق

نفى رجل الأعمال أشرف السعد، رئيس مجموعة شركات السعد للاستثمار، الادعاء بأنه من الثوار، وقال ساخرا "أنا لقيت الثورة مشيت معاهم"، مشيرا إلى أن أمله هو العودة إلى ، وأنه صُدم عندما وصل الإسلاميين إلى سدة الحكم، لأنهم امتداد للأسوأ، معربا عن ندمه لعدم عودته في عهد مبارك، حيث أن الوضع الحالي أسوأ من عهد السابق.

وأضاف خلال لقاء أجراه معه الإعلامي يوسف الحسيني ببرنامج "السادة المحترمون"، مباشرة من لندن، أنه في بريطانيا لا يمكن أن يضطهد رجل لأنه مسلم، وأضاف بنبرة يائسة: "مصر ضائعة دلني عليها وأنا مستعد أرجع".

وقال السعد أن الفقراء ليس لهم مكان في هذا العصر، حيث أن هذا العصر لا يتعامل إلا مع الأغنياء، على حد قوله، مدللا على ذلك بمثال أوضحه قال فيه: "إن كان عليك 500 جنيه سوف تدخل السجن، أما إن كان معك ملايين سوف يتم التصالح معك".

الشاطر رجل محترم ولا أعلم كيف تواجد في منظومة "الإخوان"

وأضاف السعد، قائلا: "لو ترشح أمام مرسي، خيال مآتة، كان هينجح"، وتابع أن الذي يرفع شعار الإسلام لدخول البرلمان ينصب على الناس.

وأردف قائلا: "مرسي مش مطلوب منه يأكل الشعب، مرسي مطلوب منه أن يعيش مثلهم"، وتابع مخاطبا مرسي ونظامه أنه صدّع المصريين أنه استلم البلد "خرابة" من النظام السابق.

كما وجه رجل الأعمال سؤال إلى وزير الكهرباء وقال: "هل تحظى بوجود كهرباء في منزلك؟ فإذا كانت الإجابة بنعم سأقول له: كمل في بيتك، وإذا قال إن الكهرباء مقطوعة سأقول له بالسلامة، امش أنت وزير فاشل".

وأشاد أشرف السعد، بالمهندس خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وقال إن الشاطر شخص محترم للغاية، "ولا أعلم كيف تواجد في هذه المنظومة"، كما أشاد أيضا برجل الأعمال حسن مالك، وقال: "مالك كتلة أدب ماشية على الأرض، وكنت السبب في عمله في بداياته".

وتطرق السعد في حديثه إلى الجيش المصري، الذي أشاد به قائلا: "جيش مصر العظيم البطل، شرف وعرض مصر"، مشيرا إلى أنه في خصومة وعداوة مع كل من يتهم الجيش بأي شيء، وأضاف، "قد يكون الجيش تقاطعت مصالحه مع الغرب، لكن من مصلحته أن يعرف الشعب المصري أن العسكر الذين كانوا يحكموه لم يكونوا أعداء للإسلام"، مضيفا: "طول ما جيش مصر موجود، لا يجوز أن تخاف من الإخوان لحظة واحدة".

وأكد السعد أن في حال كان يحمل رقما قوميا، ويحق له الانتخاب، كان سينتخب أحد من المحسوبين على التيار الإسلامي، أما في مرحلة الإعادة فكان سينتخب الفريق أحمد شفيق.

شبكةعيونالإخبارية

ON Sport