مجلس حقوق الإنسان يبحث إدانة تدخل المقاتلين الأجانب فى اشتباكات القصير

مجلس حقوق الإنسان يبحث إدانة تدخل المقاتلين الأجانب فى اشتباكات القصير مجلس حقوق الإنسان يبحث إدانة تدخل المقاتلين الأجانب فى اشتباكات القصير

سيبحث مجلس حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، مشروع قرار يدين "تدخل مقاتلين أجانب" فى القصير المدينة الواقعة غرب سوريا، والتى تشهد معارك عنيفة.

ومشروع القرار هذا الذى عرضته الولايات المتحدة وتركيا وقطر يستهدف حزب الله الشيعى اللبنانى بدون تسميته، وسيبحثه الدبلوماسيون فى جنيف الثلاثاء، وسيعرض الأربعاء خلال نقاش طارئ لمجلس حقوق الإنسان الذى ليس لقراراته أى صفة ملزمة.

ومشروع القرار الذى نشره المجلس، "يدين تدخل مقاتلين أجانب يحاربون لحساب النظام السورى فى القصير"، ويعرب عن "قلقه العميق من أن يشكل تورطهم تهديدا خطيرا للاستقرار الإقليمى".

ويطلب مشروع القرار من السلطات السورية تمكين الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية من "الوصول بحرية ومن دون عقبات" من اجل مساعدة المدنيين، فى القصير خصوصا.

ويعتبر القرار أن من "الملح جدا" أن تزود دمشق "العاملين فى المجال الإنسانى الإذن للقيام بالعمليات الإنسانية عبر الحدود".

ويشدد المشروع أيضا على "ضرورة محاسبة المسئولين عن مجازر القصير" و"المسئولين فى سوريا عن الانتهاكات الخطرة للقوانين الدولية الإنسانية".
>

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365