أخبار عاجلة

تأخير التشخيص فى الأمراض العصبية يؤدى إلى تدهور فى الحالة الصحية

تأخير التشخيص فى الأمراض العصبية يؤدى إلى تدهور فى الحالة الصحية تأخير التشخيص فى الأمراض العصبية يؤدى إلى تدهور فى الحالة الصحية

أكد الدكتور حسام إبراهيم ـ أستاذ جراحة المخ والأعصاب بجامعة بنها أن أمراض الأورام العصبية قد يلاحظ وجود بقع داكنة متعددة ومتفرقة على سطح الجلد، يلجأ إلى طبيب متخصص لفحص هذه البقع والتأكد من طبيعتها، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن تكون عرضا جلديا يعرف بالأورام العصبية الليفية، والتى يكون فيها أعراض خاصة بالجلد، وهى البقع الداكنة متلازمة مع وجود أورام بالمخيخ "الأعصاب المخية" وخصوصاً أورام العصب البصرى، وأورام العصب السمعى، والتى تكون فى منطقة خطيرة بالمخ مثل قاع الجمجمة أو المنطقة ما بين المخيخ وجزع المخ.

ويقول إبراهيم ن هناك 6 أنواع من هذه الأورام وأشهرها النوع الأول والثانى ويمثلان نسبة ما بين 98:99% من الحالات ويمثل النوع الأول %90 من الحالات مشيراًـ إلى علاج هذه الحالات بالعلاج الجراحى لاستئصال الأورام.

وأكد إبراهيم أن تأخير التشخيص وتحديد نوع المرض فى الأمراض العصبية يؤدى إلى تدهور فى الحالة الصحية ونصل إلى التدخل الجراحى، ولكن إذا تم التشخيص فى مراحل متقدمة يساعد الطبيب على اكتشاف الأورام وعلاجها بسرعة حتى نتجاوز مراحل الجراحة قائلاً، يعود ذلك إلى نقص شديد فى التخصص وهنا أصبح المريض يعانى من أمراض عصبية وأورام فى المخ دون أن يعرف، وكل هذا بسبب عدم التشخيص.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365