أخبار عاجلة

تصاعد أعمال العنف في تركيا عقب إزالة نصب تذكاري لزعيم كردي

صعدت منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية في تري من أعمال العنف عقب قيام القوات التركية بإزالة النصب التذكاري للزعيم الكردي معصوم كوركماز ببلدة ليجة التابعة لمحافظة ديار بكر بجنوب شرقي البلاد.

وذكرت الفضائيات التركية، السبت، أن عناصر من المنظمة قامت بقطع الطرق البرية الرئيسية الواقعة بين منطقة «فارتو بمحافظة موش ومنطقة كارلوفا بمدينة بينجول بشرق الأناضول، وألقوا الحجارة وعبوات المولوتوف على الجنود وأشعلوا النيران بشاحنة وقود وسيارتين أخرتين كما قاموا بتحطم عدد آخر من سيارات المواطنين لوقف تدخل قوات الأمن، فيما حاول الجنود تفريقهم باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وحاولت قوات الأمن التركية بالتعاون مع قوات الدرك اليوم فتح الطريق أمام حركة المرور إلا أن عناصر المنظمة عاودوا إغلاقه مرة أخرى وبدأوا في الهجوم على قوات الأمن القادمة إلى المنطقة لفض التجمهر على الطريق بعد تحطيم السيارات وإحداث حالة فوضى عارمة به باستخدام الحجارة والألعاب النارية، بينما اكتفت قوات الأمن باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه في محاولة لتفريقهم.

وقامت عناصر المنظمة أيضا بإشعال النار بمقر حزب العدالة والتنمية بالمنطقة باستخدام زجاجات المولوتوف.

وفي سياقٍ متصل قامت عناصر مسلحة أخرى تابعة للمنظمة باختطاف مجموعة من الأطفال كانوا في طريقهم إلى حديقة فاكهة خاصة بهم في قرية ياريمجا التابعة لبلدة بايكان بمحافظة سيريت بجنوب شرقي تركيا.

كان جنديان من قوات الدرك التركية قد أصيبا أمس الجمعة إثر هجوم شنته عناصر المنظمة على قيادة قوات الدرك ببلدة «ديادين» التابعة لمحافظة آغري بشرقي البلاد ووصفت إصابة أحد الجنديين بـ«الخطيرة».

كان كوركماز الذي أقيم نصب تذكاري له في دياربكر أول من نظم عمل مسلح للحزب في المنطقة قبل 30 عاما عندما هاجمت العناصر المسلحة للمنظمة عدة بلدات من بينها أروه وشمدينلي في15 أغسطس 1984 وراح ضحيته جندي تركي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة