أخبار عاجلة

تجدد الاشتباكات القبلية في شرق دارفور

أسفرت المعارك الدامية بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا بولاية شرق دارفور، والتي تجددت، الأربعاء، عن سقوط 133 شخصا ما بين بين قتيل وجريح من الطرفين.

ولم تفلح محاولات المحلية للسيطرة على الأوضاع برغم نشرها قوات عسكرية فاصلة بين القبيلتين حسب قيادات قبلية.

وقالت قيادات قبلية في شرق دارفور لوكالة نقلا عن شهود عيان، إن القتال بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا أدى إلى مقتل نحو 27 شخصا وإصابة 22 آخرين من المعاليا في حصيلة أولية.

كما أفاد شهود عيان من محافظة أبو جابرة، التي تمثل قبيلة الرزيقات غالبية سكانها، بأن مستشفي البلدة استقبل مالا يقل عن 36 قتيلا و48 جريحا.

واندلعت شرارة المعارك بين القبيلتين، منذ الأسبوع الماضي، في صراع قبلي هو الأطول عمرا في إقليم دارفور المضطرب أمنيا منذ 2003، بسبب صراع حول ملكية أرض تدعي الرزيقات ملكيتها في الوقت، الذي تتمسك المعاليا أيضا بها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة