أخبار عاجلة

«تويتر» يحجب حساب إسلام يكن بعد نشره فيديو ذبح داعش لصحفي أمريكي

حجب موقع «تويتر»، ثاني أكبر اجتماعية في العالم من حيث عدد المستخدمين، حسابات مستخدميه، الذين يقومون بنشر صور ذبح الصحفي الأمريكي، جيمس فولي، على أيدي أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، «داعش»، ومن بين تلك الحسابات حساب إسلام يكن، فتى داعش المصري.

وذكر العضو المنتدب للشبكة، ديك كوستولو، في تغريدة على حسابه على «تويتر»، أنهم يمنعون تلك الحسابات، التي تنشر موادًا مصورة مرتبطة بذبح «فولي».

وكان الفتى المصري المنضم لـ«داعش»، إسلام يكن، نشر صور لحادثة ذبح الصحفي على حسابه الشخصي، مما أسفر عن إغلاق حسابه، ضمن الآخرين، الذين انتهجوا نفس المسار.

الرسالة التي تظهر عند محاولة الوصول لحسام إسلام يكن

وجرى أيضًا إزالة الصور، التي تظهر ذبح الصحفي، 40 عامًا، المختطف في سوريا عام 2012 من موقع «يوتيوب»، ومواقع أخرى على الإنترنت.

وطالبت أسرة الصحفي من المواطنين احترام آلامها والقتيل، وتفادي البحث عن الشريط المصور ومشاركته على الشبكات الاجتماعية.

واعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الأربعاء، اغتيال «فولي»: «عمل عنف يهز ضمير العالم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة