أخبار عاجلة

المدعون فى قضية هروب «مرسى»: وزير الداخلية أخفى الأدلة

المدعون فى قضية هروب «مرسى»: وزير الداخلية أخفى الأدلة المدعون فى قضية هروب «مرسى»: وزير الداخلية أخفى الأدلة
مستندات جديدة عن اقتحام حماس وحزب الله للسجون وقتل مواطنين.. ومحامون يطلبون استدعاء وزيرى الداخلية والدفاع

كتب : أحمد عبداللطيف وإنجى هيبة منذ 1 دقيقة

عقدت محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية، أمس، جلسة قضية هروب مساجين سجن وادى النطرون، من بينهم 34 من تنظيم الإخوان، فى مقدمتهم الرئيس محمد مرسى، بالإضافة لمعتقلين من حماس وحزب الله والآلاف من السجناء الجنائيين، وحضر العميد على عبدالصبور، مأمور سجن وادى النطرون (2) أثناء الثورة، الذى يشغل حالياً منصب مأمور قسم بنى سويف، وتقدم بطلب للمستشار خالد محجوب، رئيس المحكمة، يفيد بحضوره للإدلاء بأقوال جديدة تضاف لأقواله السابقة، وبعد الاستجابة لطلبه، طلب الإدلاء بأقواله فى غرفة المداولة.

وتقدم فريق الادعاء بالحق المدنى بحافظة تضم مستندات وتقارير مختلفة، من جهاز الأمن الوطنى وخطابات وتحقيقات النيابة العامة، بحدوث أعمال مدبّرة داخل البلاد على يد عناصر من حماس وحزب الله، تمكنوا من دخول عن طريق الأنفاق على الحدود المصرية الفلسطينية، واستخدموا سيارات عليها أسلحة وذخائر، وتمكنوا من قتل مواطنين فى منطقة الشيخ زويد، وأيضاً ظهور عناصر لحماس وحزب الله فى ميدان التحرير.

وطالب أمير سالم، المحامى، المحكمة باستبعاد جميع الأوراق التى تقدمت بها وزارة الداخلية خلال الجلسات الماضية، متهماً وزير الداخلية الحالى اللواء محمد إبراهيم بإخفاء أدلة وأوراق مهمة، تفيد بهروب قيادات الإخوان المتهمين بالتخابر لصالح دولة أجنبية، وطالب بالتحقيق معه. وأضاف أنه توصل إلى شاهد من العريش لديه معلومات مهمة عن قتل مواطنين بالعريش من قبَل العناصر الأجنبية، وطلب من المحكمة أن تستمع لأقوال هذا الشاهد فى جلسة سرية خوفاً على حياته.

وأصرت هيئة الدفاع، فى قضية اقتحام سجن وادى النطرون والهروب الجماعى للسجناء، على استدعاء الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، ورئيسى المخابرات العامة والعسكرية، وقائد الشرطة العسكرية، للاستماع لأقوالهم وشهادتهم.

شبكةعيونالإخبارية

DMC