متى على الحامل الاتصال بالطبيب عند اقتراب الوضع؟

متى على الحامل الاتصال بالطبيب عند اقتراب الوضع؟ متى على الحامل الاتصال بالطبيب عند اقتراب الوضع؟

يقول الدكتور عمرو حسن مدرس النساء والتوليد طب قصر العينى ناصحا السيدة بأنها لو أحست أن الوقت قد حان، لا تترددى أو تشعرى بالحرج من التحدث إلى طبيبتك.

لقد اعتاد الأطباء ضمن طبيعة مهنتهم على تلقى الاتصالات من حوامل يحتجن إلى التوجيه لعدم تأكدهن من أنهن على وشك الولادة، تستطيع الطبيبة أن تستشف الكثير من نبرة صوتك، لذا يساعدك الاتصال الشفهى فى هذه الحالة. قد ترغب طبيبتك حينها بمعرفة مدى تقارب مدة الانقباضات وحدتها أو شدتها أو أى عارض إضافى تشعرين به. قد تطلب منك طبيبتك الحضور إلى المستشفى أو العيادة الطبية حتى تتمكن من فحصك لتقييم وضعك، إذا كانت طبيبتك تعتقد أنك ما زلت فى مرحلة مبكرة من الولادة، فربما تشجعك على العودة إلى المنزل حتى تصبحى فى مرحلة الولادة النشطة الأكثر قوة. سيعتمد قرارها على كيفية تأقلمك وما إذا كان لديك مرافق يساندك. يجب الاتصال بطبيبتك إذا:
> انفجر كيس لديك، أو شككت بأن السائل الأمينوسى الذى يحيط بالجنين فى الرحم قد رشح وتسرب.

خفت حركة جنينك وأصبحت أقل من المعتاد، كان لديك أى نزيف مهبلى (إلا إذا كانت كمية قليلة من المخاط المصحوب بالدم.

كان لديك حمّى أو ارتفاع فى درجة الحرارة، أو صداع شديد، أو اضطراب فى الرؤية، أو آلام فى منطقة البطن.

انتابك القلق تجاه أى أمر آخر، اطلعى على قائمة أعراض الحمل الأخرى التى لا يجب التغاضى عنها.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365