«»: سياستي تقوم على الأخذ من الآخرين لإعطاء

قال الرئيس عبدالفتاح ، إن مكافحة الفساد تأتي على رأس أولوياته، موضحا، خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف المصرية الأحد، أنه «لن يسمح يوما لنفسه أو لأولاده بأن يأخذوا مليما واحدا بدون وجه حق من أموال المصريين».

وأضاف السيسي: «تربيتي وأخلاقي تقوم على رفض الفساد، وعدم السماح لنفسي أو أسرتي بأخذ مليم واحد بدون وجه حق، فكيف يتسنى لي أن أسمح للآخرين بالفساد واستغلال الشعب»، مؤكدا: «لن أسمح لأحد بأن يأخذ جنيها واحدا بدون وجه حق من الدولة، وسياستي تقوم على الآخذ من الآخرين لإعطاء ، وليس العكس».

وأشار الرئيس إلى أن «الفساد لا يقتصر فقط على سرقة أموال الدولة، ويتمثل أيضا في مظاهر أخرى مثل الإسراف غير المبرر»، مضيفا أنه بادر بترشيد مظاهر البذخ في الجهاز الحكومي، وطالب بترشيد نفقات بعض المكاتب الخارجية المصرية، خاصة في الدول التي لا يعود هذا التواجد فيها بالنفع على مصر.

وتابع: «لا أقبل تشكيل عصابات مافيا لاستغلال قوت الشعب»، مشيرا إلى أنه أصدر توجيهاته لوزارة الداخلية لأداء دورها من خلال تفكيك أية عصابات تتاجر بقوت الشعب، وضرب مثالا في ذلك بمافيا اللحوم، متسائلا: «كيف يبلغ سعر استيراد اللحوم 27 جنيها، ويباع بـ60 جنيها للمستهلك؟»، وأكد: «المافيا لن تجد حياة لها معي».

وأوضح الرئيس أنه يكن كل احترام لرجال الأعمال الوطنيين، الذين يخدمون البلد، مطالبا إياهم في نفس الوقت برد الجميل للوطن، الذي أعطاهم الكثير.

وأضاف السيسي: «التقيت عددا كثيرا من رجال الأعمال، وقلت لهم لقد أخذتم دعما لمصانعكم لمدة 5 سنوات، وحان الوقت لتردوا الجميل للوطن، ليس بأثر رجعي، ولكن اعتبارا من اليوم»، مشيرا إلى أنه وجه رسالته إلى ضمير رجال الأعمال وحسهم الوطني في هذه المرحلة الحساسة من عمر الوطن، للمساهمة بقوة في الإرتقاء بالاقتصاد القومي.

وأكد الرئيس أن اتخذت العديد من الإجراءات لتحميل الأغنياء فاتورة تحريك الكهرباء، مضيفا أن هذه الشرائح ستُحمل من يستخدم كميات كبيرة من الكهرباء أعباء أكثر ممن يستخدمها بشكل أقل.

SputnikNews