بالفيديو والصور "اليوم السابع" يرصد عودة طفل مختطف بعد ساعتين بالبحيرة

بالفيديو والصور "اليوم السابع" يرصد عودة طفل مختطف بعد ساعتين بالبحيرة بالفيديو والصور "اليوم السابع" يرصد عودة طفل مختطف بعد ساعتين بالبحيرة

رصدت كاميرا "اليوم السابع" مظاهر الفرح والسرور على أهالى الطفل المختطف بمدينة دمنهور محافظة البحيرة والذى تم استعادته بعد اختطافه بساعتين.

جدة الطفل التى لم تتمالك نفسها من الفرحة باستعادة يوسف، حفيدها والتى أكدت أن الساعتين مروا عليها أكثر من سنتين مؤكدة أنها عاشت أصعب لحظات فى حياتها، كما تقدم والد الطفل الذى تم اختطافه "مسعد جمعة" رجل أعمال "بالشكر والتقدير لرجال الشرطة الشرفاء الذين استعادوا طفله بعد اختطافه بساعتين.

وكانت قد تمت مواجهة اثنين متهمين باختطاف طفل رضيع ببعضهما، وذلك بعد أن تمكن رجال مباحث البحيرة مساء أمس، من ضبط المتهم الرئيسى زعيم التشكيل العصابى المكون من 3 عاطلين بمدينة دمنهور، والذين قاموا بخطف طفل عمره سنة ونصف، وطلبوا فدية من والده 300 ألف جنيه لإطلاق سراحه فى كمين أمنى أعد له بالقرب من مدينة أبوحمص، وجارى البحث عن المتهم الثالث.

بدأت أحداث الواقعة، حينما تلقى اللواء محمد حبيب، مدير أمن البحيرة، إخطاراً من المقدم محمد الديب، رئيس مباحث قسم شرطة دمنهور، عن بلاغ المواطن "مسعد السعيد جمعة" 46 سنة جزار، باختطاف نجله "يوسف"، الذى لم يتعد العامين، من سيارته، والتى كان قد استوقفها أمام أحد المحلات لشراء بعض الاحتياجات، ففوجئ بإحدى السيارات ترجل منها شخصان ملثمان بالأقنعة مشهران الأسلحة النارية، حيث قاما باختطاف الطفل وفرا هاربين. على الفور أمر اللواء محمد الخليصى، مدير المباحث، بتشكيل فريق بحث برئاسة المقدم محمد الديب، رئيس المباحث، وضم المقدم محمد قمرة، والرائد هاشم أبو غزالة، والنقيب حامد الأشلم، لسرعة ضبط المتهمين وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب تلك الواقعة كلا من "محمد أ ح" 19 سنة "سائق ومقيم شبرا– دمنهور، وأحمد إ ز" 24 سنة" وشهرته تيتو، مقيم أبو عبد الله، ومحمد م ا" 23 سنة" وشهرتة لولو" ومقيم مساكن الرصف بشبرا بدمنهور.

تمكن فريق البحث من ضبط المتهم الأول فى أحد الأكمنة بمدينة دمنهور مستقلاً السيارة ماركة لادا بيج اللون رقم "ب .ط .س 8265 "، والتى استخدمت فى ارتكاب الواقعة، وبتفتيش السيارة عثر بحوزته على سلاح نارى، مطواة قرن غزال، وقناعين. وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقى المتهمين، وقرر أن المتهم الثانى هو نجل خالته، اصطحب الطفل لإخفائه لدا عشيقته بمدينة الإسكندرية، وتم إعداد أكمنة بالطريق الزراعى، وتمكن العميد محمد عمار من ضبط المتهم بالقرب من مدينة أبو حمص وبرفقته الطفل أثناء استقلاله إحدى وسائل النقل العام، تم اصطحاب المتهمين لديوان قسم شرطة دمنهور، وأمام اللواء محمد الخليصى، مدير المباحث، والعميد محمد خريصة، رئيس المباحث الجنائية، قرر المتهم الأول أنهما اتفقا على تكوين تشكيل عصابى تخصص فى خطف الأطفال وإطلاق سراحهم مقابل طلب فدية مالية 300 ألف جنيه.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3319 إدارى قسم شرطة دمنهور، وجار العرض على النيابة، التى تولت التحقيقات.

1.jpg

G519fdb22bc884.jpg

G519fdb22c41a9.jpg

G519fdb22cbeab.jpg

G519fdb22d37b1.jpg
>

مصر 365