أخبار عاجلة

بين الحمضيات والحلويات... أيّهما تختارين لرشاقتك؟

الإثنين 23-06-2014 13:47

أيهما تفضّلين، الحمضيات أم الحلويات؟
تميل بعض السيّدات إلى تناول الحمضيات، فيما تشكّل الحلويات نقطة ضعف البعض الآخر منهن. وقد تتسائلين عن أيّهما الأفضل للحفاظ على رشاقتك... مركز التغذية Low Cal Diet Clinic يجيبك عن سؤالك، موضحاً لك الفرق بين النوعين.

الحمضيات:
لا بدّ من إدخال الحمضيات، مثل الليمون الهندي (الجريب فروت) والبرتقال والليمون الحامض، في نظامك الغذائي اليومي، لكونها غنيّة بالفيتامينات والمعادن التي تُعزز مناعتك ومستويات الطاقة في جسمك، فضلاً عن غناها بمركّبات تسمّى الفلافونويد، التي تقي من الإصابة بمرض السرطان، لكونها تكبح نموّ الخلايا السرطانية وتمنع انتشار الأورام.
ويُعتبر الفلافونويد الموجود في الحمضيات أيضاً أحد مضادات الأكسدة التي يُمكن أن تحمي من الأمراض القلبية. كما أثبتت الدراسات أنّه يُساعد في تحسين سيلان الدم عبر الشرايين، ويُخفف من الإصابة بجلطات الدم، ويمنع أكسدة الكولسترول الضارّ.
بالإضافة إلى ذلك، تُعتبر الحمضيات من الموادّ الغنية بالفيتامين "ج"، كما أنّها تُعتبر مصدراً جيّداً من الفولات والبوتاسيوم. إنّ الفيتامين "ج" عبارة عن مضادّ أكسدة قويّ، وقادر على تعزيز امتصاص الحديد في الطعام. لذا، يُنصح بتناول الحمضيات والخضر الغنية بالفيتامين "ج"، مثل الفلفل والبروكلي والقرنبيط والحشائش الخضراء.
تحتوي كلّ ثمرة من فاكهة الحمضيات على 60 سعرة حرارية. لذا، يُحبّذ تناولها بعد الفطور أو بعد الغداء أو قبل ممارسة الرياضة. كما عليك أن تحدّدي الكميّة، لأن الإفراط في تناولها يؤدي إلى زيادة في الوزن، نظراً إلى غناها بالسكّر.

أمّا الحلويات:
إنّ الحلويات، لا سيّما العربية منها، غنيّة جداً بالسمن والسكّر والكريما والحليب ذي الدسم الكامل، فغالباً ما تكون مقليّة، حيث يجعلها ذلك غنية بالسعرات الحراريّة والدهون، خصوصاً المشبعة منها. وتُعدّ هذه الأخيرة مضرّة بالذين يُعانون من أمراض القلب والأوعية الدمويّة والكولسترول العالي في الدم وداء السكري، فضلاً عن الأشخاص الذين يتّبعون حمية. وإذا لم تتمكّني من المقاومة، فتذكّري أنّ القضمة الأولى هي الأشهى، ولا تتكلي على الحلويات للشعور بالشبع، بل للاستمتاع بقضمة واحدة فقط.
وإليك أفضل طريقة لإعداد الحلويات:
لإعداد الحلويات في المنزل بطريقة صحيّة، لا بدّ من تجنّب استخدام الزبدة، والاستعاضة عنها بالزيت. (يُفضّل أن يكون زيت الكانولا الغني بحمض الأوميغا 3 الدهني). لذا يُنصح باستخدام ما لا يزيد عن نصف كوب من الزيت للكعكة.


في ما يلي، ثمّة جدول يُحدّد عدد السعرات الحرارية في 100 غرام من الحلويات العربية:

 

شاهدي أيضاً:

سيدتي