أخبار عاجلة

مفتي جبل لبنان: هناك محاولة لتشويه الثورة العراقية

اعتبر مفتي جبل لبنان، الشيخ محمد على الجوزو، أن هناك محاولة لتشويه ما وصفه بـ«صورة الثورة العراقية» التي تشارك فيها العشائر مع قوى وطنية متعددة، لتخليص العراق مما أسماه بـ«الديكتاتورية والاستبداد» من خلال التركيز على تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، «داعش».

وتساءل «الجوزو» قائلا: «هل يحق للحاكم أن يمارس الإرهاب ضد شعبه ثم يدعي أنه يحارب الإرهاب؟، وظلم رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، أشد وأنكى من إرهاب (داعش)، ولكنه يحاول أن يغطي جرائمه ضد أهل السنة وفريق كبير من الشيعة بحجة محاربة الإرهاب»­.

ورأى المفتى أنه «إذا لم يتغير (المالكي) فإن الشعب سيزداد ثورة وعنفا، وستستمر المأساة العراقية، ولن يكون هناك أمن ولا أمان، وسترتفع وتيرة التعصب المذهبي مع الارتهان لإيران».

وأكد أنه لا بد من أن يعقد مؤتمرا وطنيا يجمع أقطاب الشيعة والسنة عربا وأكرادا، للخروج من المأزق بحاكم جديد لا يكرهه شعبه.

وختم مفتى لبان قائلا: «الديكتاتورية لم تعد تنفع في العالم العربي، والشعوب كلها تنادي بالديمقراطية، ولا بد من أن نستجيب لرغبات الشعوب، (المالكي) يتهم وقطر بمحاربته وتشويه سمعته وينسى أو يتناسى أن جرائمه ضد الشعب العراقي، خاصة أهل السنة هي التي تشوه سمعته وتكشف عوراته بين الناس».