وزير العدل: قبلت منصبي لعدم يقيني بوجود مَن يسلك منهج "مكي"

وزير العدل: قبلت منصبي لعدم يقيني بوجود مَن يسلك منهج "مكي" وزير العدل: قبلت منصبي لعدم يقيني بوجود مَن يسلك منهج "مكي"
سليمان: عرض قانون السلطة القضائية على مجلس القضاء "ليس شكليا"..

كتب : محمد عاشور منذ 11 دقيقة

وجه المستشار أحمد سليمان وزير العدل، خالص التحية والتقدير والعرفان لسلفه المستشار أحمد مكي، لما بذله في القضاء وتاريخه الطويل في الدفاع عن استقلاله، مشيرا إلى أن مكي ترك بصمة طيبة في كل مكان جلس فيه، حتى في الإمارات الذي أعير إليها لمدة سنتين فقط.

وأضاف سليمان، خلال حواره مع الإعلامي خيري رمضان في برنامج "ممكن"، أنه قبل منصب الوزارة خلفا لمكي، لعدم تيقنه في تولي آخر يسير على نفس النهج الذي سار عليه الوزير السابق، مؤكدا أن مكي ذكَى ترشيحه للمنصب.

ونفى وزير العدل وجود انقسام في صف القضاء المصري، مضيفا أنه قد يكون هناك بعض الأمور التي تظهر على السطح، ولكنه لا تصل لحد الانقسام، رافضا فتح الملفات القديمة، داعيا لبدء صفحة جديدة لتجميع القضاة على موقف واحد.

وأشار سليمان إلى أنه من الضروري جدا ألا يتصرف أي شخص هو في حالة غضب، موضحا أن ما يشاع حول تعديل قانون السلطة القضائية مازال مقترحا، ولم يصبح بعد مشروع للقانون، مشيرا إلى أن الدستور أوجب على مجلس النواب استطلاعه مجلس القضاء الأعلى في أية مواد قانونية تخصهم، مؤكدا أن هذا الأمر ليس أمرا شكليا.

وتابع "رد الفعل على هذا المقترح كان شديدا، ولا شك أن المساس بسن التقاعد للقضاة في منتهى الخطورة"، مشيرا إلى أن القاعدة العامة أن الجميع يسعى لخير البلد وصلاحها، لافتا إلى أنه من الأفضل أن تحل القضية بحوار جدي وسلس، متعجبا من رغبة بعض القوى السياسية في خروج أكثر من 3000 قاض للتقاعد، مشيرا إلى أن تعويضهم أمر صعب.

وتابع "ردود أفعال القاضي لا يصح أن تكون مثل الفرد العادي".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC