أخبار عاجلة

نائب إخوانى بالسويس يطالب بمراجعة السياسات الأمنية فى سيناء

نائب إخوانى بالسويس يطالب بمراجعة السياسات الأمنية فى سيناء نائب إخوانى بالسويس يطالب بمراجعة السياسات الأمنية فى سيناء

أصدر المكتب الإعلامى لحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين بالسويس بيانا يوضح أن عباس عبد العزيز نائب مجلس الشورى، قدم 3 طلبات إحاطة ومناقشة إلى رئيس الوزراء والدفاع والداخلية والتعليم عن موضوع المجندين المختطفين وتهريب الأموال وشهادات التعليم المزورة.

وأوضح البيان أن النائب طالب بمراجعة السياسات الأمنية فى سيناء وتكثيف تواجد الجيش والشرطة والقضاء تماما على بؤر الإجرام وتنمية اقتصادية حقيقية لسيناء حتى تجذب مواطنى الوادى لتعميرها والانتشار فى ربوعها، وحتى يكونوا صمام أمان ضد أى خطر يؤثر على أمن القومى.

وأضاف البيان أن النائب حذر من (الفوركس) وهو الباب الخلفى لتهريب الأموال، موضحا أنه بمجرد أن تدخل على الإنترنت وتكتب على صفحة أى محرك بحث (فوركس) حتى تظهر لك صفحة تطلب منك تسجيل رقم التليفون الخاص بك وفى اليوم التالى تجد من يتصل بك ويخبرك أنه مندوب لشركة تعمل فى الفوركس (المتاجرة بالعملات) ويخبرك أنهم قادرون على تحويل العملة، وخاصة الدولار من حسابك بالبنوك المصرية إلى أى بلد فى العالم، مؤكدا أن ذلك يحدث تحت سمع وبصر المصرية، مطالبا الحكومة بالحسم وسرعة وقف نزيف العملات من النقد الأجنبى قبل فوات الأوان.

واختتم البيان أن عبد العزيز قدم طلبا إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التعليم العالى فيما يتعلق بوجود شهادات علمية فى المزاد العلنى، موضحا أن هناك تحت سمع وبصر وزارة التعليم العالى تقوم معاهد علمية كثيرة بعرض بيع شهادات علمية كالدبلومة والماجستير والدكتوراه لمن يدفع وتتراوح الأسعار ما بين 4000 دولار للدكتوراه و 1000دولار للدبلومة الدولية، متسائلا كيف تسكت الحكومة على هذا النصب البين، خاصة أن هذه الأكاديميات تنتشر فى شتى المحافظات.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365