مشيعو جنازة أمين الشرطة بالبحيرة: "يسقط حكم المرشد"

مشيعو جنازة أمين الشرطة بالبحيرة: "يسقط حكم المرشد" مشيعو جنازة أمين الشرطة بالبحيرة: "يسقط حكم المرشد"

كتب : إبراهيم رشوان وأحمد حفنى منذ 9 دقائق

تحولت جنازة أمين الشرطة حسن عبدالجيد حسن سلطان، 35 سنة، من قوة إدارة شرطة النجدة بالبحيرة، أثناء خروج الجثمان من مشرحة معهد دمنهور الطبي، إلى مثواه الأخير بمقابر الأسرة بقرية "الحمامية" التابعة لمركز دمنهور، والتى جابت شوارع مدينة دمنهور به ملفوفا في علم ، تحولت إلى تظاهرة حاشدة من أمناء وأفراد الشرطة، والمشاركين في الجنازة، ضد جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي والمرشد.

وردد المشاركون في الجنازة هتافات "يسقط يسقط حكم المرشد"، و"يا حسن نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح"، و"محمد مرسي باطل"، و"لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله"، و"طول ما الدم المصري رخيص يسقط يسقط أي رئيس".

يأتي هذا في الوقت الذي حاول فيه بعض أهالي أمين الشرطة اقتحام الغرفة التي يرقد بها أحد المتهمين للفتك به انتقاما لمقتل ابنهم، إلا أن قوات الأمن تمكنت من منعهم.

من جانبه، نفى صبري سليمان، منسق ائتلاف أمناء وأفراد الشرطة بالبحيرة، محاولة أي من أمناء وأفراد الشرطة اقتحام غرفة المتهم بقتل أمين الشرطة أو إحداث أي ضرر بمعهد دمنهور الطبي.

كان أمين الشرطة لقي مصرعه اليوم، متأثرا بإصابته بطلق ناري خلال مطاردة أمنية مع ثلاثة مسلحين متهمين بسرقة سيارة، مما أدى إلى إصابة آخرين تم نقلهم إلى مستشفيات دمنهور والشرطة والجامعي بالإسكندرية للعلاج، فيما تمكنت المباحث الجنائية من القبض على المتهمين وبحوزتهم أسلحة نارية.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC