أخبار عاجلة

عَقد المؤتمر الرابع للجالية المصرية بـ"هولندا" الثلاثاء المقبل

عَقد المؤتمر الرابع للجالية المصرية بـ"هولندا" الثلاثاء المقبل عَقد المؤتمر الرابع للجالية المصرية بـ"هولندا" الثلاثاء المقبل

قرر مجلس الجالية المصرية بهولندا عقد المؤتمر الدولى الرابع للجالية المصرية، لبحث كل المواضيع والقضايا الخاصة بالجالية وأعضائها الثلاثاء المقبل، بالعاصمة الهولندية أمستردام، والذى يهدف استمرار ودعم والتواصل مع أفراد الجالية والعمل على النهوض بها وتقوية ودعم مواقفها وأوضاعها فى هولندا ومصر، ورغبة من المجلس فى توحيد الجهود العاملة فى خدمة الجالية حرصا على عدم إضاعة الجهد وتشتيت العاملين فى خدمة الجالية.

وقال أشرف العقباوى رئيس مجلس الجالية المصرية بهولندا أن الدعوة لجميع المصريين بهولندا وقد تم توجيه دعوة للسفارة المصرية، ممثلة فى المستشار خالد الأبيض، قنصل أول سفارة جمهورية العربية بلاهاى، ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية، ليلتقى بالجالية فى لقاء المصالحة والمصارحة وسيقوم لأول مرة ممثل السفارة المصرية التحدث عن دور سفارة مصر بهولندا وتوضيح الفرق بين دور السفارة والقنصلية والخدمات التى يمكن أن تحققها السفارة أو القنصلية لأبناء الجالية.

وأضاف العقباوى، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع" أن المؤتمر سيناقش الكثير من القضايا التى تهم المصريين بهولندا وسيشارك المؤتمر 14 منظمة مصرية بهولندا أبرزهم البيت المصرى بهولندا وجمعية رجال الأعمال المصريين بهولندا والاتحاد العالمى للمرأة المصرية بهولندا واتحاد الكتاب العربى بهولندا ومؤسسة التوحيد الإسلامية والمركز الثقافى المصرى بهولندا ولأول مرة يشارك فى المؤتمر اتحاد الشباب المصرى بهولندا وعدد من شباب الجيل الثانى.

و أشار العقباوى إلى أننا نؤ كد للجميع أن هذا اللقاء سيكون لقاء مصارحة ومكاشفة، ويشتمل على حوار صريح وشامل حول كل المشاكل التى يواجه ويعانى منها أبناء وبنات الجالية، سواء فى معاملاتهم مع القسم القنصلى فى هولندا أو مع السلطات المعنية فى مصر.

وأكد العقباوى، أنه تم الاتفاق مع القنصلية على أن يكون لكل مواطن الحق فى إبداء رأيه بشأن تحسين للأداء القنصلى، لذلك ندعوكم للحضور وعرض مشكلتكم بنفسكم مباشرة.

وتابع العقباوى، نحن من جانبنا سوف نعرض مشكلة مواعيد العمل فى القنصلية وضرورة تعديلها لتتناسب مع ظروف العمل فى هولندا، وكذلك وضع الجيل الثانى الذى لن يقبل التعامل مع القنصلية مع استمرار النظم الإدارية الحالية، فإذا كان الجيل الأول قبل ويقبل لكل ما يفرض عليه من إجراءات وقرارات، فإن الجيل الثانى لا يقبل بهذا ولن يعترف به، ولابد من الوصول لحلول وسط مقبولة للجيل الثانى والأجيال التى تليه.

وأوضح أن مطالبنا شرعية وهى مطالب لكل المصريين بهولندا، منها تغيير مواعيد السفارة والموافقة على التمثيل الفعلى للجالية المصرية وتغير ومناقشة مطالبنا.

فى حين قال المهندس سامى القاضى، رئيس البيت المصرى للجالية وإحدى المنظمات المشاركة إننا سنشارك من أجل حل أزمة، نطالب لها بحل وهى قيام السفارة بزواج المسلمين فى السفارة وترفض السفارة زواج الأقباط وهو أزمة كبيرة لدى المصريين بهولندا.

 وأضاف القاضى أننا سنعرض مشكلة الوفيات وضرورة البحث عن حل مقبول ومقنع يريح الجميع وعلى رأسهم أهل وورثة المتوفى، كما سنعرض اقتراحات للتواصل بين المصريين فى المهجر وبين بلدهم ووطنهم الأم مصر، وذلك لتشجيعهم على الاهتمام ببلدهم ومساعدتها فى حل مشاكلها سواء الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية.

و أكد القاضى أننا سنتقدم بمشروع وضع حد نهائى لمشكلة تمثيل الجالية والاتفاق على الوسيلة الأفضل لهذا التمثيل، حتى لا تتكرر الأوضاع المؤسفة التى نراها ونسمعها يوما بعد يوم والتى أصبحت تسيىء للجالية أكثر مما تفيدها.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365