قوى 14 آذار تربط بين أحداث طرابلس وبين الأحداث في سوريا

قوى 14 آذار تربط بين أحداث طرابلس وبين الأحداث في سوريا قوى 14 آذار تربط بين أحداث طرابلس وبين الأحداث في سوريا
القوى أكدت أن دخول حزب الله في أزمة سوريا ضد سيادة لبنان

كتب : أ ش أ منذ 13 دقيقة

ربطت قوى 14 آذار في لبنان بين تجدد الانفجار الأمني في مدينة طرابلس بشمال لبنان وبين الأحداث السورية.

وأدانت قوى 14 آذار، في بيان لأمانتها العامة عقب اجتماع لأعضائها اليوم، تورط حزب الله في معارك منطقة القصير السورية، محذرة من أن الاقتتال في طرابلس يشكل فرصة للنظام السوري لتبرير التطهير العرقي الذي بدأه في بانياس ومستمر فيه ضد الشعب السوري.

وحذرت من أن الحرب التي يخوضها حزب الله في سوريا هي ضد سيادة الدولة اللبنانية وإرادة الشعب اللبناني وبند في مشروع الحزب لإفراغ الدولة ومؤسساتها من قدراتها، واتهمت وزير الخارجية عدنان منصور، بإرسال تعليمات إلى سفير لبنان لدى جامعة الدول العربية بتبني موقف حزب الله من القتال في سوريا.

وطالبت بنشر الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية السورية بمساندة القوات الدولية وفقا للقرار 1701، ودعت القوى الاستقلالية والحريصة على استقرار لبنان التوجه إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة برسالة واضحة تكشف أن لبنان أسير للسياسات الإقليمية الإيرانية وتضع المجتمعين العربي والدولي أمام مسئولياتهما.

واعتبرت أن تجاهل دوائر القرار العربية والدولية للشأن اللبناني بمثابة التخلي عن وطن أعطى العالم تجارب غنية بالعيش المشترك والتلاقي الإنساني.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC