أخبار عاجلة

"سيدتي" تحاور النجمة الأمريكية Katherine Kelly Lang في أبو ظبي

"سيدتي" تحاور النجمة الأمريكية  Katherine Kelly Lang في أبو ظبي "سيدتي" تحاور النجمة الأمريكية Katherine Kelly Lang في أبو ظبي

دبي_صباح جميل، تصوير: عبد الله رمال وراشد أبو بكر

شعرت بسعادة عندما ارتديت العباءة


زارت النجمة الأميركية Katherine Kelly Lang كاترين كيلي لانغ بطلة المسلسل الشهير the bold and the beautiful الجريء والجميلات» دولة الإمارات للمرة الأولى، وكانت محطتها الأولى في أبوظبي حيث زارت العديد من الأماكن فيها، والتي أسعدتها كثيراً، ومن خلال لقائنا معها في أبو ظبي تحدثت عن حياتها الفنية والشخصية، وابنتها، وسر حبها للخيل العربي، ومن ساعدها ودعمها في حياتها الفنية والخاصة، وسر جمالها ورشاقتها

كيف تقيّمين زيارتك إلى أبوظبي؟

جميلة جداً، وأكثر ما أعجبني هو أنني زرت متجراً لديه عباءات رائعة الجمال، وارتديت إحداها، وبعد تلك الزيارة سأعمل على بعض الأفكار التي من الممكن أن أستوحيها وأستفيد منها في تصميماتي للعباءات، لأنني أمتلك موقعاً للملابس وأريد أن تكون العباءة ضمن موقعي، كنت مشغولة جداً في تلك الرحلة ولديّ العديد لإنجازه، كما قضيت وقتاً رائعاً على الشاطئ.


كيف كنت تشعرين وأنت ترتدين العباءة؟
إحساس رائع جداً. كنت أرغب في الاستحواذ على إحدى العباءات كانت زهرية اللون وجميلة جداً، وأكثر ما لفت نظري فيها أنها تشبه فستان السهرة ومريحة جداً.


هل يمكنك ارتداؤها في بلدك؟
«ضاحكة» نعم، أكيد. لمَ لا؟


علمنا أنك أجريت جلسة تصوير مع خيول عربية. كيف كانت، وهل تحبين الخيل؟
نعم، أحببتها جداً، في اليوم الأول لوصولي إلى أبوظبي ذهبنا إلى الصحراء، كان هناك الكثير من المرح، وبالنسبة لعلاقتي مع الخيول العربية، ليست جديدة، فأنا لدي خيول عربية منذ كنت في العشرين من عمري، وكنت أنافس فيها وأخوض السباقات، واشتركت في سباقات لمسافات طويلة، 50 ومئة ميل، أنا أحبها كثيراً فهي المفضلة لدي، لقد خضت سباقات عديدة مع خيولي لسنوات طويلة، لأكثر من 20 سنة، الخيول العربية تتمتع بالجمال والذكاء.


بمناسبة حديثنا عن الخيول، ما هي أكثر الحيوانات التي تخشين منها ولماذا؟
أنا دائماً أفكّر في أسود الجبال لأنني أذهب في رحلات تسلق الجبال، وفي منطقتنا يوجد العديد من الأسود، وسمعنا عن الكثير من الحوادث لبعض الأشخاص الذين تعرضوا لهجوم واعتداء من قبل الأسود، لذلك أنا أخشاها جداً، بالإضافة إلى أنني أخاف من سمك القرش «مازحة» ولا أريده أن يأكلني.


ما هي أكثر الحيوانات التي تحبينها؟
من المؤكد الخيل.


عائلتك معك في تلك الزيارة، كيف تشعرين بهذه الرحلة العائلية؟
أنا متحمسة جداً لذلك، وأن تكون معي عائلتي لمشاركتهم التجارب والخبرات مع الجمهور العربي الذين يحبونني فهذا رائع جداً، وكذلك هم كانوا متحمسين كثيراً للمجيء إلى هنا لنبقى سوياً.


هذه هي المرة الأولى التي تزورين فيها الإمارات، هل زرت بلداناً عربية أخرى؟
نعم، زرت قطر منذ عدة سنوات، كنت مشاركة في سباق الخيل العالمي سباق 25 ميلاً وحصلت على المركز الثالث هناك، كان سباقاً جميلاً وممتعاً جداً، وأتمنى زيارة كل البلدان العربية.


مسلسل the bold and the beautiful «الجريء والجميلات» نجح نجاحاً باهراً على مستوى العالم، هل تعتبرينه السبب في شهرتك في المنطقة العربية تحديداً؟
علمت أن المسلسل حظي بشهرة واسعة جداً في العالم العربي، وفي العالم أجمع، فعندما كنا في مونت كارلو لمسنا ذلك أيضاً، وكان المنتج متحمساً جداً لتصوير بعض المشاهد هنا في أبوظبي لأنها تجمع العديد من الجنسيات العربية والأجنبية.


علمنا أنكم ستقومون بتصوير حلقتين من المسلسل؟
نوعاً ما. أعتقد أننا سنقوم بتصوير أكثر من حلقة، لست أدري بالتحديد، لكننا سنصوّر بعض المشاهد الخارجية ونحن نسير مثلاً إلى فندق «قصر الإمارات». وهكذا، أعني أن أغلب المشاهد الخارجية سيكون تصويرها هنا في أبوظبي.


ما هو الجديد الذي ستقدّمونه هذا الموسم؟
لا أستطيع الإفصاح عنه حتى يشاهده الجمهور، وما أستطيع قوله إننا سنقوم بتصوير حلقات ومشاهد رائعة بين دبي وأبوظبي ستنال إعجاب الناس.

أذاكر يومياً


كيف كنت تحضرين لكل موسم من المسلسل؟
كنا نذاكر كل ليلة لمدة ساعة أو ساعتين، وكان صديقي يقرأ معي النص للشخصيات الأخرى، وكنا نقوم بعمل البروفات سوياً، وأحياناً أخرى، كانت ابنتي تمثّل أمامي الشخصيات الأخرى في العمل «ضاحكة». فكان بمثابة واجب منزلي أعمل عليه يومياً، أذهب إلى العمل ثم أعود إلى المنزل للمذاكرة.


دائماً المال والشهرة هما أساس الخلافات الأسرية، هل تؤثر الشهرة والمال على العلاقات الاجتماعية خاصة الأسرية؟
إذا كنت تتحدثين عن الحياة عامة، فأهم شيء في حياتنا هي العلاقات والحب وتجمّع الناس سوياً، وطالما توجد العلاقات القوية التي تربط بين الناس وبعضها، فلا يوجد أي نوع من المشاكل بسبب أي شيء.


أيهما تفضلين أكثر السينما أو التلفزيون؟
في بداية حياتي الفنية وأنا صغيرة، كنت أتمنى تقديم الأفلام، وبالفعل قدمت أفلاماً عديدة، وبعد أن قدمت المسلسلات التلفزيونية كانت رائعة ونجحت كثيراً، وأحببت ما قدمته، وأنا على استعداد ومقدرة أن أقدم المزيد من الأفلام والمسلسلات، وأحبهما معاً.


كيف تقيّمين المسلسلات التركية الطويلة؟ وهل بالفعل أثّرت على المسلسلات الأجنبية بشكل عام حيث حظيت بنسبة مشاهدة عالية في الآونة الأخيرة؟
لم أتابع الأعمال التركية وليس لدي دراية بذلك، لكننا في أعمالنا نختلف عنها كثيراً، فنحن مثلاً لدينا الأكلات السريعة حتى السيارات سريعة، فليس هناك أي وجه مقارنة، ولا أعتقد أنها ستؤثر على المسلسلات الأجنبية.


ما هو الدور الذي ندمت عليه طوال حياتك الفنية؟
لدي مبدأ في عملي آخذه بجدية وأكون جاهزة له 100 % ومن المستحيل أن أتوقف عن التعلم، في كل يوم أتعلم شيئاً جديداً، وطالما أحب عملي وأحضّر له جيداً، فليس هناك أي ندم، لذلك أنا أرتاح لكل أعمالي التي قدمتها والتي سأقدمها.


ما هو الدور الذي لم تقدميه إلى الآن وترغبين في تقديمه؟
لم أفكر في ذلك من قبل.


«مازحة معها»... عمل عربي مثلاً؟
«ضاحكة» ممكن!! لكنني لا أتحدث العربية، لا أستطيع تحديد الدور الذي أتمنى أن أقدمه، لكن في المقابل عرض عليّ من قبل أفلام رائعة هذا العام. وأتمنى أن أقوم بعمل أحدها، لأنها أعجبتني، كما أنني أحب الدراما والكوميديا، وسأكون سعيدة إذا قدمت عملاً كوميدياً لأنني قدمت أعمالاً درامية عديدة.


هل لدى ابنتك ميول فنية أم أنها بعيدة عن الوسط الفني؟ وماذا تحب؟
كانت لاعبة تنس لعدة سنوات لكنها تعبت منه والآن تريد أن تمثل وترقص وتغني، وأنا سأشجعها على ذلك.

أمي منحتني الثقة


تعيدين مسيرة والدتك معك، فقد شجعتك على أن تكوني ممثلة وأن تهتمي بالرياضة وأن تكوني سيدة أعمال، ماذا تقولين عن ذلك؟
أمي ساعدتني كثيراً وبعدّة طرق إنها دائماً موجودة من أجلي لتشجعني، وكانت دائماً تعزّز بداخلي الشعور بأنني أستطيع فعل أي شيء أياً كان، وأنا أعتقد أنه من المهم جداً لأي طفل أن يكون لديه أب وأم يشجعانه ويؤمنان بموهبته، ويصدّقان كل ما يقوم به، والدتي تحبني جداً، إنها شخص رائع وهي التي منحتني كل الثقة لأصل إلى ما أنا عليه الآن.


اعتبرك مصنفو المشاهير أنك صاحبة أجمل وأرقّ ابتسامة، ماذا تقولين؟
حقاً؟! هذا رائع، أنا أعجز عن قول شكراً، أنا اكتسبت جمال ابتسامتي وضحكتي من أمي، فيجب أن أشكرها هي أيضاً.


وماذا عن محبيك ومعجبيك؟
أحبائي يجعلونني أبتسم. يشجعونني كثيراً، لا أحب أن أقول عنهم إنهم جمهور أو معجبون، لأنني بهذا اللقب أضعهم في مكانة منفصلة عني ونحن جميعاً بشر. فهم أناس عظماء يحبونني ويحبون أعمالي عندما أكتب شيئاً على «تويتر» ولو بسيطاً يعلقون تعليقات جميلة. وهذا يسعدني جداً.


كيف حافظت على رشاقتك طوال تلك الأعوام الماضية؟
يا إلهي! هذا صعب جداً. وأخذ كثيراً من الوقت وأرهقني وأتعبني كثيراً، لأنني كنت أتدرب وأمارس تمارين صعبة جداً وإلا لما وصلت إلى هذا الجسم، لكنني أحب التمارين لأنها تريحني من الضغط وأشعر دائماً عند ممارستها براحة شديدة، فأنا أمارس التمارين الرياضية طول حياتي إنها جزء مني.


ما هو مستحضر التجميل الذي لا يفارق حقيبتك؟
أنا لا أحب الماكياج في العادة كما ترين، إلا عند الضرورة. لذلك لا يوجد في حقيبتي أي نوع من أنواع الماكياج فيما عدا مرطّب الشفاه فقط لا غير.


ما هي الألوان المفضّلة لديك في الملابس؟
الأزرق، أنا أحب الملابس الملونة لأنها تشعرني بالسعادة وتمنحني طاقة، وأحب ارتداء الأسود في الليل، كونه يعطي أنوثة للمرأة ويظهر الجسم بشكل نحيف. لكنني في العادة أحب الزهري والأزرق والأخضر.


ماذا تقولين لعائلتك ولجمهورك العربي من خلال تلك الزيارة؟
أنا أحبهم كثيراً وأقدّر كل ما يفعلونه من أجلي. فهم من علمني وساعدني لأصل إلى ما أنا عليه الآن، وأقول لمحبيّي من الجمهور العربي شكراً جزيلاً لمتابعتكم أعمالي وواصلوا المشاهدة. فأنا أقدّر تشجيعكم وحبكم، إنكم حقاً رائعون.

نجوم المسلسل في المؤتمر الصحفي
بعد زيارة Katherine Kelly Lang إلى أبو ظبي، التقت فريق عمل المسلسل الأميركي الشهير Lang في دبي، وهم: المنتج والكاتب Bradly، والممثلان Don Diamont ، وThorsten kaye ، خلال مؤتمر صحفي عقدته قناة «دبي ون» في فندق «أتلانتس النخلة» في دبي؛ بحضور سارة الصايغ من مؤسسة دبي للإعلام، وجمال العوضي من twofour54، حيث سيعرض المسلسل حصرياً على قناة «دبي ون»، بالإضافة إلى أنهم سيقومون بتصوير عدة حلقات من المسلسل بين دبي وأبو ظبي.

مزحات دون دايمونت في المؤتمر


تخلل المؤتمر العديد من المزحات خاصة من دون دايمونت، إذ كانت تبدو عليه السعادة، وعندما قال أحد الحضور إننا نشاهد المسلسل منذ أن كنا أطفالاً، بدأ يعلو صوته بمزاح قائلاً له: «قل الحقيقة». فضحك الجميع، وكان يعني بذلك أن أبطال العمل مازالوا شباباً. وعبّر أبطال المسلسل عن سعادتهم بوجودهم في الإمارات، فقالت كاثرين إنها استمتعت كثيراً بتلك الزيارة، وقال دون إنه سيعود مرة أخرى إلى الإمارات في زيارة خاصة مع أولاده، فيما علّق الكاتب والمنتج برادلي ب. بيل قائلاً: «لذلك، قررنا أن نصور عدة حلقات بين دبي وأبو ظبي، فمن المذهل أن نرى كل هذه المواقع الخلابة والمناظر الصحراوية المميزة في أبوظبي ودبي».
الجدير بالذكر أنه شارك خلال أيام التصوير فريق عمل مكوّن من 20 شخصاً من twofour54 لتسهيل عملية الإنتاج والتصوير، حيث سيستمتع المشاهدون بأجمل معالم دبي وأبوظبي ومنها فندق «أتلانتيس»، و«برج خليفة» و«قصر الإمارات»، ومواقع مختلفة تمّت إضافتها كوجهة مميزة إلى قائمة الدول التي شهدت تصوير المسلسل.
في هذه المناسبة، قالت سارة الجرمن مديرة قناة «دبي ون»: «نحن متحمسون جداً لإنتاج وتصوير مسلسل kaye في دبي وأبوظبي، خاصة أن هذا المسلسل لديه فئة واسعة من الجماهير، في الوقت الذي سيضيف التصوير في الإمارات تشويقاً للمشاهدين ويجعل من الحلقات أكثر جاذبية».
وصرحت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـ twofour54: «يسعدنا وجود فريق عمل المسلسل الأميركي الشهير في الإمارات العربية المتحدة، فاختيارهم لـ twofour54 لتكون شريكاً لهم في عمليات إنتاج المسلسل، يؤكد على كفاءة خدماتنا ويبرهن على جهودنا لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز إعلامي عالمي». وأضافت: «حظي المسلسل ببرنامج الحوافز الذي تقدمه لجنة أبوظبي للأفلام، ويتضمن استرداداً نقدياً بنسبة 30 % من تكاليف الإنتاج التي تنفق في أبوظبي. ونحن على ثقة بأن الحلقات الجديدة من المسلسل ستحقق نجاحاً منقطع النظير على المستويين العربي والعالمي»

كواليس
 عقب المؤتمر، سألنا أبطال العمل ذكر كلمة عربية يعرفونها كنوع من المزاح مع الجمهور العربي بما أنهم للمرة الأولى يزورون فيها الإمارات، فقال Thorsten kaye: «حبيبي». وبعدها احتار Bradly لأنه أيضاً يعلم ذات الكلمة فساعده ثورستن واقترح أن يقولها بصيغة أخرى وهي حبيبتي. وعندما حان وقت كاثرين فقالت «السلام عليكم». وحينها غضب منها دون لأنها كلمته وهو من علّمها لها في ذات اليوم. فقال ممازحاً: «لقد أخذت كلمتي ماذا أقول الآن»؟ فأجابت كاترين ضاحكة: «ليس لدي غيرها»، وتخلل تلك الدقائق العديد من المزحات والضحكات مع «سيدتي».

سيدتي