أخبار عاجلة

“تيموتشينكو” .. قادت ثورة أذلتها ثم أعزتها

تيموتشينكو

تيموتشينكو

يوليا تيموتشينكو ، سياسية أوكرانية، تولت منصب رئاسة الوزراء من 25 يناير إلى 8 سبتمبر 2005، وتولته مرة أخرى من 18 ديسمبر 2007 إلى 4 مارس 2010، حُكم عليها بالحبس علي خلفية تهم مزعومة بالفساد المالي ، أودعت تيموتشينكو في السجن و عقب اندلاع الاحتجاجات الأخيرة المطالبة برحيل الرئيس يانكوفيتش ، حيث طالب متظاهرو ميدان الإستقلال بالإفراج الفوري عنها ، فصدق البرلمان الأوكراني علي قرار إخلاء سبيلها لتهدئة المتظاهرين .

 تُعد تيموتشينكو، زعيمة حزب الأوكرانيين الذي يعد أكبر الأحزاب المعارضة في البلاد .

ولدت في مدينة دنيبروبتروفسك‏، ‏معقل الصواريخ السوفيتية العابرة للقارات‏، درست العلوم الاقتصادية بالجامعة‏

بدأت حياتها العملية كخبيرة في أحد المصانع العملاقة‏، ‏ثم مديرة لعدد من الشركات التي لها علاقة بقطاع الطاقة‏،‏ وجاءت الانطلاقة الكبري مع توليها رئاسة شركة‏ يونيتد انرجي سيستمز للطاقة وكان يعمل بها أيضا زوجها ووالده وقد استفادت تيموشينكو من صداقتها بابن مدينتها بافلو لازارنكو والذي تولي رئاسة وزراء أوكرانيا في عام ‏1996.‏

 

معاداة رجال الأعمال..  و قيادتها لاحتجاجات  2001

أقيل رئيس الوزراء الأوكراني “لازارنكو”،  بتهمة الفساد واستغلال النفوذ في‏ 1997‏ إلا أن تيموشينكو استطاعت اقصاء نفسها عن الفضيحة واستكملت مسيرتها وتوغلت في عالم السياسة وتولت منصب وزيرة الطاقة في في عهد الرئيس السابق ليونيد كوتشما‏.

‏لكن التغييرات الجذرية التي اتخذتها تيموشينكو، لإصلاح قطاع الوقود والطاقة قلب عليها رجال الأعمال و أوغر صدر كوتشما ضدها فاقالها‏.‏

وهنا عادت صداقتها السابقة مع لازارنكو لتطاردها واُعتقلت‏ لفترة وجيزة في سنة ‏2001 ،‏ ووجهت لها رسميا اتهامات الفساد والتهرب الضريبي ورشاوي وتزوير وثائق لاستيراد‏ 3‏ مليارات متر مكعب من الغاز الروسي‏.‏

وبعد أن اسقطت التهم واطلق سراحها‏,‏ استغلت حادثة اغتيال صحفي معارض لقيادة مظاهرات حاشدة في شوارع العاصمة كييف للمطالبة بالاطاحة بالرئيس كوتشما وشكلت حزب الوطن الأم‏، وسرعان ما تحولت صورتها في أذهان العامة من الانتهازية التي تنتمي لطبقة الأثرياء الجدد إلي رمز للمقاومة والتصدي للديكتاتورية،وترسخت هذه الصورة بشكل أكبر بعد الدور الذي قامت به خلال الثورة البرتقالية‏.

في اواخر سبتمبر 2007، وبعد قيادتها الثورة البرتقالية، حققت فوزًا كبيرًا في الانتخابات حيث جاءت في الطليعة بفوزها ب33,31% من الأصوات .

رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة تقضي حكما بالسجن 7 سنوات

حبس المعارضة تيمشوتشينكو

أمرت محكمة أوكرانية باستمرار حبس رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو.

و نفي سوخوف محامى تيموشينكو  جميع الاتهامات الموجهة لموكلته وطالب المحكمة باخلاء سبيل تيموشينكو، زعيمة المعارضة حاليا، مقابل كفالة.

وقال سوخوف إن الكثير من الأوكرانيين، بما فى ذلك سلطات الكنيسة الارثوذكسية الأوكرانية، على استعداد لدفع الكفالة لها.

تم اعتقال تيموشينكو بعد عرقلتها إجراءات المحكمة.

ووجهت النيابة الأوكرانية لتيموشينكو تهمة استغلال سلطتها من خلال توقيع عقد للغاز الطبيعى مع فى عام 2009. ووجهت إليها تهمة تكبيد أوكرانيا خسائر تصل قيمتها إلى 190 مليون دولار أمريكى.

 

إضرابها عن الطعام 

تشيموتشينكو

تشيموتشينكو

دخلت ، يوليا تيموشينكو،في 26 نوفمبر 2013 ، في إضرابا عن الطعام في السجن، وذلك للضغط على كي توقع على اتفاق محوري مع الاتحاد الأوروبي.

وأعلن محامي تيموشينكو قرار موكلته، الاثنين، في احتجاج ضد قرار للحكومة بالانسحاب من اتفاق للتعاون والتجارة مع الاتحاد الأوروبي، والتركيز بدلا من ذلك على العلاقات التجارية مع روسيا.

 

اضراب تيموتشينكو عن الطعام

اضراب تيموتشينكو عن الطعام

 

 

 

 

 

 

 

الإفراج عن تيموتشينكو

تيموتشينكو

تيموتشينكو

 

صدق البرلمان الأوكرانى اليوم السبت مؤيدًا إطلاق سراح رئيسة الوزراء السابقة من السجن ، وقد أسفرت نتيجة التصويت عن موافقة 322 عضوا من أصل 331 على قرار إطلاق سراح تيموشينكو.

وأفادت وكالة أنباء ايتارتاس الروسية، بأن تيموشينكو المفرج عنها اليوم سوف تغادر إلى كييف على متن طائرة خاصة .

 أعلنت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة “يوليا تيموشينكو” اليوم أنها تعتزم خوض الانتخابات الرئاسية القادمة فى أوكرنيا التي من المقرر أن تجرى فى 25 من مايو القادم .

 

أونا