أخبار عاجلة

شئون اللاجئين: المجتمع المدنى المصرى بادر باحتضان النازحين السوريين

شئون اللاجئين: المجتمع المدنى المصرى بادر باحتضان النازحين السوريين شئون اللاجئين: المجتمع المدنى المصرى بادر باحتضان النازحين السوريين

أكد السفير محمد الدايرى، الممثل الإقليمى لمفوضية شئون اللاجئين، أن حقوق اللاجئين كانت من أولويات دول عربية عدة على رأسها التى شاركت فى صياغة اتفاقية 1951 لشئون اللاجئين، وتوقيعها عليها عام 1981، وفتح أبوابها للاجئين الفلسطينيين.

وأضاف الدايرى، خلال كلمته بندوة "التعامل مع اللاجئين ثقافة يجب أن نكتسبها" المنعقدة الآن بمقر نقابة الصحفيين، بالتزامن مع ذكرى الوحدة المصرية السورية، أن أهمية قضايا اللاجئين ازدادت خلال السنوات الماضية بعد اندلاع ثورات الربيع العربى.

وأوضح الدايرى، أن السلطات المصرية اتخذت قرارًا يوم 22 سبتمبر الماضى بمجانية التعليم للاجئين السوريين فى مصر أسوة بإخوتهم المصريين، مشيرًا إلى أن هناك زخمًا هائلا من المجتمع المدنى المصرى والجمعيات الأهلية المصرية التى بادرت عام 2011 باحتضان النازحين السوريين ومساعدتهم.

كما دعا الممثل الإقليمى لمفوضية شئون اللاجئين إلى المزيد من مساعدة والمجتمع المدنى المصرى، لدعم الجالية السورية فى مصر، معلنًا استمرار النزاع فى سوريا أدى إلى نزوح العديد من السوريون إلى الدول المجاورة ومنها مصر، والذين تخطى عددهم الـ2 مليون نازح منهم 134 ألف سورى فى مصر، على حسب ما تم تسجيله بالمفوضية، قائلا "فيما أكدت السلطات المصرية على وجود 300 ألف سورى".

وأعلن السفير محمد الدايرى، أن الأردن استقبلت ما يعادل 1/6 عدد سكانها من سوريا، وأن لبنان استقبلت أيضًا ما يعادل 1/4 عدد سكانها من الجالية السورية.

مصر 365