أخبار عاجلة

«تحالف الشرعية» يدعو للتظاهر ضد محاكمة مرسي الجمعة

دعا ما يسمى بـ«التحالف الوطني لدعم الشرعية» المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول محمد مرسي، إلى تنظيم مسيرات، عقب صلاة الجمعة، من مساجد محافظتى القاهرة والجيزة، تحت شعار «إسقاط النظام.. الثورة مستمرة»

وقال التحالف في بيان أصدره، الخميس، إن الحراك الثوري لن يتجه للعنف، ولن يسمح بوجود حرب أهلية، وأضاف: « قالت كلمتها، واحتشدت بملايين هادرة ترسخ أقدام الثورة المجيدة المتصاعدة، وقاومت أوهام الفض والعنف بسلمية مبدعة، وأعلنت بوضوح للداخل والخارج أن الثورة صاحبة القرار ودفنت قرارات الغدر والعدوان، وليشهد العالم على هذا اليوم الفاصل بإذن الله».

وأكد محمد صبرى، القيادي بحزب البناء والتنمية، التابع للجماعة الإسلامية، أن فعاليات الجمعة تأتي لرفض محاكمة مرسي، وتدعو الشعب لاستكمال الثورة، بعد أن سرقها الانقلابيون»، على حد قوله، مضيفا: «سيتم رفع شعارات ثورة 25 يناير، وأخرى ترفض محاكمة مرسي والمعتقلين، ولا تراجع عن الحراك الثوري».

ودعا محمود فتحى، رئيس حزب الفضيلة السلفي، القيادي بالتحالف، المتظاهرين لاستهداف قوات الأمن ورشقها بالحجارة، وإصابة أكبر عدد من عناصرها، فيما أكد أحمد ربيع، أحد شباب «الإخوان»، أنهم مستمرون في تنظيم المظاهرات لإعلان رفض ما سماه «الانقلاب العسكري واستبداده المتجسد فى اعتقال ومحاكمة قيادات الإخوان»، وقال لـ«المصري اليوم» إن «قرار الإفراج عن قيادات الإخوان ليس هبة أو منحة من السلطات التي لا تعرف سوى الاستبداد كوسيلة للحصول على مكاسب سياسية»، بحسب قوله

وكشف عدد من قيادات تيار الإسلام السياسي، المؤيدين للرئيس المعزول، عن وضع خطة لتطوير فعاليات دعم المعزول، تستهدف استقطاب أكبر قدر من الشعب، خاصة الفئات الفقيرة والمهمشة من العمال والفلاحين، في محاولة لكسب شعبية جديدة في الشارع.

وأكد علاء أبوالنصر، أمين عام حزب البناء والتنمية، أن التحالف دعم وضع استراتيجية جديدة تعتمد على الدعوة لتنظيم مظاهرات احتجاجية ضد رفع الأسعار، وتتبنى المطالب الاجتماعية والفئوية، وقال لـ«المصري اليوم» إن المظاهرات الفئوية ستسير بالتوازي مع الفعاليات المطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين السياسيين.

وتابع «أبوالنصر»: «لدينا خريطة للتفاعل مع باقي مطالب الشارع الاقتصادية، سيتم الإعلان عنها في وقتها، حيث نسعى إلى التفاعل مع الطبقات الفقيرة من العمال والفئات المهمشة التي تعانى من ارتفاع الأسعار».

وقال محمد أبوسمرة، أمين عام الحزب الإسلامي، التابع لتنظيم الجهاد، إنه تم التنسيق مع التحالف لوضع خطة جديدة لتطوير أداء المظاهرات، باستقطاب أكبر قدر من الفئات من مختلف طبقات الشعب للانضمام إلى فعاليات التحالف، موضحا أنه سيتم وضع مطالب المواطنين الفقراء ضمن أولويات التظاهر، واتخاذ موقف حاسم تجاه غلاء المعيشة والانهيار الاقتصادي.

ودعت حملة «باطل» جموع الشعب للاحتشاد في الميادين والشوارع، وعلى رأسها ميدان «التحرير»، الجمعة، وقالت في بيان لها إنها «ستجمع التوقيعات للتأكيد على بطلان النظام والمطالبة بإسقاطه».