كيفية الحفاظ على شكل الثدى بعد العلاج الإشعاعى فى الجراحة التحفظية

كيفية الحفاظ على شكل الثدى بعد العلاج الإشعاعى فى الجراحة التحفظية كيفية الحفاظ على شكل الثدى بعد العلاج الإشعاعى فى الجراحة التحفظية

تقدمت الجراحات التى تجرى للثدى بشكل كبير، حيث لم يعد الاستئصال هو الحل الأمثل، لعلاج سرطان الثدى، ولكن أصبحت الجراحات التحفظية للثدى هى الأنسب للحفاظ على شكل الثدى، ولكن كيف يمكن الحفاظ على شكله أيضا بعد التعرض للعلاج الإشعاعى؟

يقول الدكتور خالد عبد الكريم أستاذ علاج الأورام، بطب عين شمس
> فى السنوات الأخيرة ظهر اتجاه عالمى، لتحديد الجرعات الإشعاعية لمريضات أورام الثدى وخصوصا مع الزيادة المطردة فى الجراحات التحفظية لأورام الثدى والتى تتضمن استئصال الورم فقط دون استئصال الثدى بالكامل مما يضمن الحفاظ على أنسجة الثدى السليمة وبما يحافظ على الشكل الطبيعى للثدى خصوصا فى السيدات صغار السن ولكن كانت المشكلة لسنوات طويلة هى تحديد مكان الجراحة وتحديد الأجزاء التى تتعرض للإشعاع دون غيرها حتى لا يحدث تغيير فى شكل الثدى عقب العلاج الإشعاعى بما يفقد الجراحة التحفظية الفائدة المرجوة منها ولهذا عقد العديد من المؤتمرات وورش العمل فى أوروبا والولايات المتحدة والتى تهدف إلى تكوين رأى بإجماع الأطباء لعلاج الأورام حول تحديد المجال الإشعاعى ليضمن توزيع الجرعة الإشعاعية داخل الثدى بشكل آمن محيطا بكل الإمكان المحتملة التى يمكن أن يوجد فيها خلايا سرطانية وكذلك الغدد الليمفاوية التى يحتمل إصابتها بالمرض مستفيدين فى ذلك من التقدم التكنولوجى فى الأشعة التشخيصية وكذلك التقدم فى العمليات الجراحية والذى مكنهم من تحديد تلك الأماكن بدقة بالغة.

حيث يتم تطبيق الخطوط الاسترشادية لرسم الأماكن الواجب تعرضها للإشعاع والأعضاء الواجب حمايتها من الجرعة الإشعاعية كالقلب والرئتين والاستفادة من التقدم التكنولوجى فى حساب تلك الجرعات الآمنة فى وقت واحد طبقا لتوصيات المجموعة الأمريكية للعلاج الإشعاعى بما ينقل هذه الخبرات لشباب أطباء الأورام فى والشرق الأوسط.

المزيد من أخبار الصحة

اكتشاف بروتين فى الدماغ ينظم تناول الطعام ووزن الجسم

نتائج مبشرة لعلاج القلب بالجسيمات الدقيقة

خبراء ألمان يوصون بصرف أقراص منع الحمل دون الرجوع للطبيب

اليوم السابع