أخبار عاجلة

تعرف على أسباب تأخر المشى عند الأطفال

تعرف على أسباب تأخر المشى عند الأطفال تعرف على أسباب تأخر المشى عند الأطفال

بعد ولادة الطفل، تبدأ مراحل تطور وتنمية الطفل بالتدريج سواء الكلام والمشى وغيرها من المراحل، فعند تأخر أى مرحلة من مراحل تطور الطفل على سبيل المثال، تأخر المشى، فإن لذلك له بعض الأسباب.

يوضح الدكتور رفيق شوقى عطالله، استشارى طب الأطفال جامعة عين شمس، أن تأخر المشى عند الأطفال توجد له عدة أسباب، منها مرضية وأخرى غير مرضية، ومن أسباب تأخر المشى غير المرضية عند الأطفال هو زيادة وزن الطفل، لأن الطفل البدين يكون أكثر تأخرًا فى المشى عن الطفل النحيف، وعادة الطفل الذى يحبو يفضل الحبو عن المشى، فيمشى متأخرًا عن الطفل الذى لا يحبو، وأيضا العامل النفسى يمكن أن يكون له دور فى ذلك، فإذا كان الطفل لديه أخوة وأخوات أكبر منه يقومون بالضحك عليه، فإنه يمشى بصعوبة، ويقع عدة مرات فيفضل عدم المشى.

وعن الأسباب العضوية أو المرضية التى تكون سببا مباشرا فى تأخر المشى أو عدم القدرة على المشى، يوضح د. رفيق أن الجهاز الحركى مكون من العظام والعضلات والجهاز العصبى، وحدوث أى خلل أو مرض فى أى منهم من الممكن أن يؤدى إلى تأخر المشى، وعدم القدرة عليه أو المشى بصعوبة.

ويضيف "رفيق" أن من أسباب تأخر المشى أمراض العظام، وهى نقص التغذية، ونقص فيتامين د، مما يؤدى إلى تقوص الأرجل وكبر حجم الرأس وتشوه بالقفص الصدرى، وتأخر فى المشى، كما أن هناك أسبابا خلقية كخلع رأس عضمة الفخذ أو التواء داخلى لمشط الرجل، وهناك أسباب أخرى مثل الإصابة بالدرن بالعمود الفقرى، ويمكن علاج نقص فيتامين د بجرعة كافية، أما بالنسبة للعيوب الخلقية فيتم عرضه على أخصائى العظام لعمل جبيرة لتصحيح وضع الرجل، وذلك فى الميعاد المناسب قبل سن سنة.

يستكمل استشارى طب الأطفال أن من الأسباب الأخرى: إصابة الجهاز العصبى بأمراض قد تؤدى إلى تأخر المشى أو عدم المشى، هى صغر حجم الدماغ نتيجة التحام وصلات الجمجمة قبل سن 24 شهرا، أو إصابة الأم بأمراض معدية مثل التوكسوبلازما أو فيروس السيتوميجالو، مما قد يؤدى إلى الشلل الدماغى، ويتسبب فى عدم القدرة على المشى، نتيجة لتأثر أعصاب الأرجل، وأيضا استسقاء الدماغ إذا لم يتم علاجه مبكرا.

وتابع أن هناك أيضا بعض الأمراض المعدية مثل الإصابة بشلل الأطفال أو الالتهاب السحائى، مشيرا أن من أسباب تأخر المشى الأمراض التى تصيب العضلات، فهناك مرض وهن العضلات، فهذا المرض يمكن أن يكون وراثيا وخلقيا يظهر منذ الولادة، ومن أعراضه أن تلاحظ الأم صعوبة فى البلع وارتخاء الجفون وصعوبة فى المشى، ومن الأمراض الأخرى التى قد تصيب العضلات هو هزال العضلات، وهذا المرض شديد الخطورة، حيث تسوء حالة الطفل تدريجيا حتى يصل إلى عدم القدرة على المشى، والمرض الثالث الذى قد يصيب العضلات هو التشنج العضلى الترددى نتيجة الإصابة بهذا المرض عضلات الطفل تنقبض وترتخى بصعوبة، وبالتالى تكون الحركة والمشى فى الأمراض بصعوبة جدا، ولكل مرض من أمراض العضلات التى تم ذكرها له علاج على حسب التشخيص لهذه الأمراض، ويكون عن طريق تحليل الدم لإنزيمات العضلات.

لمزيد من اخبار الصحة..
>"الميكروأكتيفتى" أحدث طريقة لتقليل الوزن

أمل جديد للتخلص من معاناة الصداع النصفى

نجاح أول عملية لزراعة الكلى بنيجيريا
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية