أخبار عاجلة

نائب بحرينى يطالب بنقل كشف المتفجرات بالمنامة لمجلس الأمن

نائب بحرينى يطالب بنقل كشف المتفجرات بالمنامة لمجلس الأمن نائب بحرينى يطالب بنقل كشف المتفجرات بالمنامة لمجلس الأمن

طالب النائب البحرينى أحمد الساعاتى رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان البحرينى، بنقل قضية اكتشاف ضبط عملية إدخال شحنة متفرجات إلى مملكة البحرين عن طريق البحر إلى مجلس الأمن، بالنظر إلى خطورة هذه العملية على الأمن الإقليمى والوطنى.

وقال الساعاتى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن نوعية وكمية المتفجرات التى ضبطت بحوزة المهربين كان يمكن عند استخدامها إلى أحداث دمار شديد وإصابات وخسائر بشرية جسيمة، مشيرا إلى إنه لا يمكن التنبؤ بالجهات التى سيتم استهدافها سواء فى البر أو فى البحر وربما فى المياه الدولية، مما يعرض الأمن الإقليمى للخطر.

ودعا "الساعاتى" وزارة الخارجية إلى استدعاء السفير العراقى والقائم بالأعمال الإيرانية للاستيضاح منهما حول تورط جهات رسمية وغير رسمية فى بلديهما فى تدريب هؤلاء المدربين وتزويدهم بالأسلحة والمتفجرات أو فى استقبال المجموعة المطلوبة للعدالة، التى كان يهدف لتهريبها، مشيرا إلى أنه فى حالة ثبوت علاقة أطراف رسمية فى العراق وإيران فى العملية فإنه يجب اتخاذ القرار المناسب فى هذا الشأن بالتنسيق مع الأشقاء فى دول مجلس التعاون الخليجى، كما دعا إلى الاجتماع بسفراء الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن لتقديم المعلومات إلى حكوماتها حول هذه العملية حتى تضطلع هذه الدول بدورها فى حفظ الأمن فى المنطقة ومكافحة الإرهاب.

وطالب الحكومة باللجوء إلى مجلس التعاون الخليجى وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى، للحصول على دعمها وإدانتها لهذه العملية الإرهابية.

ووصف "الساعاتى" هذه العملية بأنها فصل جديد وخطير يكشف وبشكل واضح المؤامرات والتحديات التى تواجهها البحرين بأدوات محلية تارة تحت غطاء الديمقراطية وحقوق الإنسان وتارة عن طريق العنف والإرهاب.

وطالب "الساعاتى" من الجهات الرسمية مصارحة ومكاشفة مواطنيها حول ملابسات هذا الحادث مع تقديرنا لمتطلبات السرية فى عمليات البحث والتقرير، حتى لا نترك مجالا لأى تشكيك مع حفظ حقوق المتهمين فى إجراء التحقيق معهم بوجود محامين عنهم لزيادة المصداقية ودحض خطابات التشكيك فى الواقعة، مشددا على إنه لا يجب التهوين أبدا مع هذا التطور الخطير والتعامل معه كأنه عملية كانت تستهدف الأمن وتم إحباطها.

وقال إن واجبنا أن نقف جميعا يدا واحدة ومهما اختلفنا فى السابق سياسيا وحتى طائفيا واجتماعيا، لكى نواجه هذا الإرهاب الجديد الذى لن يوفر أحدا وسيحرق الوطن بأكمله ويدرجه، لا سمح الله، فى مصاف الدول المبتلية بالإرهاب.

وأشاد النائب "الساعاتى" بيقظة رجال الأمن ونجاحهم فى إحباط العديد من العمليات الإرهابية خلال الفترة الماضية إلا أنه حذر من الاعتماد الكامل على الأمن، حيث إن نجاح الإرهابى فى عملية واحدة لا سمح الله، سيكون له تأثيرات مدمرة على البلاد.

فلذلك، يواصل "الساعاتى"، لا بد من دراسة الأسباب التى تدفع هؤلاء الشباب البحرينى المغرر بهم للعمل ضد وطنهم والتعاون مع الدول الأجنبية فى العمليات الإرهابية ضد مواطنيهم، وقال إنه خلال السنوات الماضية تم الكشف عن العديد من الشبكات الإرهابية المرتبطة بالخارج، مشيرا إلى أن استمرار تجنيد الشباب يكشف عن خلل واضح فى التعاطى مع هذه المشكلة وطالب بدراسة شاملة لهذا الملف لوضع حد نهائى لها.

لمزيد من الأخبار العربية..

منظمة حقوقية: 36 شهيدا فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلى فى 2013

عباس: ضم إسرائيل مستوطنات الأغوار خط أحمر لن نسمح بتجاوزه

متمردو جنوب السودان يعاودون الهجوم على مدينة بور

عودة السفن المسئولة عن حمل الأسلحة الكيميائية خارج سوريا لقبرص

الوطنى السورى: لا نريد "جنيف 2" منصة لتوظيف قوى الثورة فى مواجهة بعضها
>اقرأ أيضا..
>بالفيديو.. شاهد نجل البلتاجي بعد القبض عليه داخل شقة بمدينة نصر

دندراوى الهوارى يكتب : اليوم خمر ونساء.. وغدًا ثورة ضد الجيش والشرطة

انكسار "شوكة" طالبات الإخوان بالأزهر يرفع نسبة الحضور فى الامتحانات لأكثر من 90%... والأمن يحبط محاولة تسلل طلاب الجماعة لسور الجامعة.. وهدوء حذر بـ"عين شمس" و"القاهرة"

كونى نجمة فى رأس السنة

رونالدو أفضل "أجنبى" فى الليجا.. وإنييستا على قمة "المحليين"

اتهامات بالإرهاب والجاسوسية تلاحق "أبلة فاهيتا وشريحة المرحوم"..نشطاء يتداولون تحليلات للإعلان ويؤكدون: يحمل إشارات لصالح الموساد والموسانية.. وآخرون يتوقعون اغتيال مرسى وتفجير فى رأس السنة

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية