أخبار عاجلة

رئيس محكمة أمن الدولة السابق: سياسة "الإخوان" تعتمد على التخابر والاغتيالات

رئيس محكمة أمن الدولة السابق: سياسة "الإخوان" تعتمد على التخابر والاغتيالات رئيس محكمة أمن الدولة السابق: سياسة "الإخوان" تعتمد على التخابر والاغتيالات

كتب : محمود حسونة منذ 48 دقيقة

قال المستشار عمرو عبدالرازق، المحامي الدولي ورئيس محكمة أمن الدولة السابق، إن تنظيم الإخوان "جماعة إرهابية" منذ نشأتها، موضحًا أن نشاطها يعتمد في سياسته على عنصريّ التخابر والاغتيالات مع الدول الأجنبية منذ أيام حسن البنا وتخابرهم مع الإنجليز، مرورًا بتحالفهم مع الألمان وقت الحرب العالمية الثانية، كما تحالفوا مع الأمريكان أثناء حكم عبدالناصر، محاولين اغتياله، وكذلك فترة حكم السادات.

وأضاف عبدالرازق، في تصريحات صحفية اليوم، أن قرار مجلس الوزراء لم يصدر بسبب حادث انفجار مديرية أمن الدقهلية، ولكنّه صدر لأن هذه الجماعة معلوم عنها السلوك الإجرامي منذ عام 1945، وما ارتكبته من جرائم تم رصدها، وتمثل وفقًا لصحيح نص المادة 86 من قانون العقوبات جريمة إرهاب، فالقرار ليس وليد اللحظة ولكنه صدر مبنيًا على التاريخ الإجرامي لهذه الجماعة، مؤكدًا أن هذا القرار قانوني.

وأشار عبدالرازق إلى أن أموالهم تمويلات خارجية يحصلون عليها من إنجلترا وألمانيا وتركيا، وأنه أثناء حكم مرسي أخفى كل الأدلة التي تدين الإخوان وتم اختراق بعض المؤسسات السيادية في عهده، كما حاول أخونة مؤسسات الدولة، مطالبًا الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور بتشكيل لجنة لدراسة القرارات التي أصدرها مرسي وقت توليه الرئاسة وتطهير الدولة والمؤسسات من الإخوان.

وأكد عبدالرازق أن الجيش والشرطة هم مَن يحمون البلاد، مطالبًا إياهم بالضرب بيد من حديد على الجماعة الارهابية وفقًا للقانون، مطالبًا بضرورة وضع خطة محكمة للتعامل مع سياسة الجماعة ومنع أعمالهم الإرهابية، مشيرًا إلى أنه بالرغم من التهديدات التي يتعرّض لها القضاة من بعض الإخوان سيتم الحكم بشفافية في القضايا المتهم فيها المعزول مرسي وقيادات الجماعة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية