أخبار عاجلة

الإفراج عن أربعة عسكريين أمريكيين احتجزتهم الليبية

الإفراج عن أربعة عسكريين أمريكيين احتجزتهم الحكومة الليبية الإفراج عن أربعة عسكريين أمريكيين احتجزتهم الليبية
العسكريون كانوا يدرسون طرقاً محتملة لإجلاء العاملين في السفارة الأمريكية

كتب : محمد حسن عامر ووكالات منذ 49 دقيقة

أفرجت السلطات الليبية عن أربعة عسكريين أمريكيين احتجزتهم الليبية أمس الأول عدة ساعات، وقالت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن "إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس الواقعة"، مؤكدة أن "العسكرين الأربعة الذين احتجزتهم الحكومة الليبية أُفرج عنهم"، وقال مسؤول في وزارة الدفاع إن "الأربعة كانوا يدرسون على ما يبدو، طرقاً محتملة لإجلاء العاملين في السفارة الأمريكية في طرابلس".

وأضافت "ساكي": "أن الأمريكيين كانوا قرب صبراتة، وهي منطقة تقع غرب طرابلس تشتهر بالآثار الرومانية، في إطار جهود الاستعداد الأمني حين تم احتجازهم"، وقالت "ساكي" إن "الولايات المتحدة التي ساندت الانتفاضة ضد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في 2011، تثمن العلاقات مع ليبيا الجديدة". وتابعت، لدينا شراكة استراتيجية على أساس المصالح المشتركة ودعمنا القوي للتحول الديمقراطي التاريخي في ليبيا"، ويكتسب حادث اختطاف العسكريين أهمية أكبر بسبب الهجوم الذي وقع في 11 سبتمبر من العام الماضي في بنغازي، وأسفر عن مقتل السفير الأمريكي كريس ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.

في سياق آخر، احتج مئات الليبيين ضد قرار المؤتمر الوطني العام "البرلمان الليبي المؤقت"، بتمديد ولايته لمدة عام تقريبا وتأجيل صياغة الدستور وإجراء الانتخابات، واحتشد المتظاهرون أمس الأول في ساحة الشهداء في العاصمة طرابلس، وهتفوا "لا للتمديد" و"إرحل، إرحل"، وقال شهود إن "احتجاجات مماثلة جرت في مدينتي بنغازي و مصراتة وطالبوا بوقف عمل المؤتمر يوم السابع من فبراير المقبل وفق الإعلان الدستوري".

يذكر أن قرار التمديد تسانده جماعة الإخوان بقوة وكان يتعين على المؤتمر أن ينتخب لجنة تأسيسية ويكتب دستوراً جديدا، ويجري الاستفتاء عليه ثم يدعو لإجراء انتخابات برلمانية قبل السابع من فبراير، لكن المؤتمر أعلن الاثنين الماضي أن موعده النهائي الجديد هو يوم 24 ديسمبر 2014.

ولقي مواطن تركي حتفه، وأصيبت مواطنة تركية مساء أمس الأول، في هجوم مسلح نفذه مجهولون على مكتب شركة الخطوط الجوية التركية في مطار العاصمة الليبية طرابلس، وفق ما ذكرته وكالة أنباء "جيهان" التركية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية